Accessibility links

بوش يصل إلى البرازيل في مستهل جولة في عدد من دول أميركا اللاتينية


وصل الرئيس بوش إلى ساو باولو في البرازيل مساء أمس الخميس في مستهل جولة في عدد من دول أميركا اللاتينية تشمل البرازيل وأورغواي وكولومبيا وغواتيمالا والمكسيك.
وكان البيت الأبيض قد أعلن أن بوش سيشدد في محادثاته مع قادة تلك الدول على أن من مصلحتهم احترام الديموقراطية والتبادل الحر والتعاون مع الولايات المتحدة والابتعاد عن الوعود الكاذبة التي يطلقها الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز.
وسوف تتصدر جدول محادثات بوش في هذه الجولة قضايا التجارة ومكافحة المخدرات وانعدام الأمن في كولومبيا والهجرة إلى الولايات المتحدة.
وقبيل وصول بوش إلى البرازيل، سار ألاف المحتجين في مدينة ساو باولو وهم يهتفون بشعارات ويحملون لافتات تندد بزيارة بوش.
ووصف المتظاهرون الرئيس الأميركي بأنه مولع بالحرب وملوث للبيئة وعدو الإنسانية الأول.
وطالب المحتجون بإنهاء الحرب في العراق ووقف التعذيب الذي ترعاه الدولة على حد وصفهم.
على صعيد آخر، قالت مصادر البيت الأبيض إن الرئيس بوش سوف يستخدم حق الفيتو ضد مشروع القرار الذي تقدم به الديموقراطيون في مجلسي الكونغرس، والداعي إلى سحب القوات الأميركية من العراق قبل نهاية العام المقبل.
وقال دان بارتليت مستشار الرئيس بوش للصحافيين على متن طائرة الرئاسة إن الإدارة ستعارض بشدة مشروع القرار وأن الرئيس بوش قد يستخدم حق الفيتو ضده.
يذكر أن المشرعين الديموقراطيين قد تقدموا بخطة تدعو إلى سحب القوات من العراق بحلول سبتمبر أيلول عام 2008 وربما قبل هذا الموعد إذا لم يتمكن من إثبات أن القوات تحقق تقدما في تلك الحرب.
وقالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب: "إذا تمت تلبية جميع المعايير فإن قواتنا ستخرج من العراق في موعد لا يتعدى أغسطس/آب من عام 2008.
وأضافت بيلوسي أن الخطة تعتبر الحكومة العراقية مسؤولة عن تحقيق تقدم على الصعيدين الأمني والسياسي.
XS
SM
MD
LG