Accessibility links

الرئيس السوداني يتحفظ على نشر قوات مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور


أعلن سفير السودان لدى الأمم المتحدة الخميس أن الرئيس السوداني عمر البشير أعرب عن تحفظاته بشأن نشر قوات مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في إقليم دارفور.

وقال السفير عبد المحمود عبد الحليم لوكالة الصحافة الفرنسية إنه سلم ردا من الرئيس السوداني على رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتاريخ 24 يناير/ كانون الثاني الماضي التي طلب فيها بأن يوضح البشير بدقة قبوله هذا المشروع.

وكان بان طلب في رسالته من الخرطوم السماح بنشر قوة من 2300 جندي من الأمم المتحدة بأقصى سرعة لتحل محل قوة الاتحاد الأفريقي التي تفتقر إلى التجهيز والتمويل.

وأوضح السفير أن بعض الاقتراحات الواردة في رسالة الأمين العام للأمم المتحدة لا تتوافق مع اتفاق السلام الموقع مع بعض المتمردين في دارفور.

واقترح المندوب السوداني تشكل لجنة ثلاثية تضم السودان والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لتسوية هذه المسألة والتأكد من أن خطة الأمم المتحدة تتلاءم مع اتفاق السلام.

وكانت الحكومة السودانية وقعت في مايو/ايار الماضي اتفاق سلام مع بعض مجموعات المتمردين، غير أن عددا من فصائل المتمردين رفض توقيع هذا الاتفاق.
وتقول جمعيات إنسانية إن النزاع استعر على الأرض منذ توقيع اتفاق السلام.

وتشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى أن النزاع في منطقة دارفور غرب السودان أوقع 200 ألف قتيل وأدى إلى تهجير أكثر من مليوني شخص، غير أن الحكومة السودانية تعترض على صحة هذه الإحصاءات.
XS
SM
MD
LG