Accessibility links

فرنسا تدعو إلى الترحيب باتفاق مكة والاتحاد الأوروبي يستبعد حدوث تغيير في موقفه


حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك قادة دول الاتحاد الأوروبي الذين سيعقدون اجتماعا الجمعة في بروكسل على الترحيب باتفاق مكة المكرمة المتعلق بتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية، بوصفه خطوة في الاتجاه الصحيح.

وقال جيروم بونافون المتحدث باسم الرئيس الفرنسي إن فرنسا ترى في الاتفاق خطوة ً أولى نحو تطبيق مطالب الرباعية الدولية.

هذا وكانت ألمانيا التي ترأس حاليا الاتحاد الأوروبي قد أعلنت انها سوف تُصدر بيانا بشأن الشرق الأوسط بعد انتهاء قمة الاتحاد، من دون الإشارة إلى ما يمكن أن يتضمنَه البيان.

بدوره، استبعد خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي أن يطرأ تغييرا جذريا على موقف الاتحاد، إلا أنه قال للصحافيين إن فكرة تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تعتبر مؤشرا إيجابيا من حيث المبدأ.

هذا وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد أكد الخميس أنه تم الانتهاء من ما نسبته 99 بالمئة تقريباً من جهود تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأضاف في تصريح أثناء اجتماعه في غزة مع رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية بحضور وفد من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية أن أسماء أعضاء الحكومة ستوضع اعتبارا من يوم الاثنين المقبل.

وقال إن من المرجح أن يكون يوم السبت أو الأسبوع الذي يليه بداية مراسم للمجلس التشريعي ثم أداء أعضاء الحكومة القسم.
XS
SM
MD
LG