Accessibility links

logo-print

مصر تبحث مع صندوق النقد الحصول على قرض بقيمة 3.2 مليار دولار


بحث رئيس الحكومة المصرية كمال الجنزوري مع مسؤولين في صندوق النقد الدولي إمكانية حصول القاهرة على قرض بقيمة 3.2 مليار دولار لدعم اقتصادها الذي تأثر بثورة 2011، حسبما أعلنت وزيرة التعاون الدولي.

وقالت الوزيرة فايزة أبو النجا إن الحكومة تتفاوض من أجل وضع "برنامج مصري خالص" أعدته الحكومة بهدف تقليص العجز في الميزانية الذي وصل إلى 144 مليار جنيه (حوالي 24 مليار دولار) وكذلك العجز التجاري.

وأشارت إلى أن صندوق النقد الدولي وجه رسالة "إيجابية" لمصر ولم يفرض أي شروط مضيفة أن فريقا فنيا سيبقى في البلاد لمدة أسبوع لمواصلة مشاوراته.

ومن ناحيته قال مسعود أحمد المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا إن الأسابيع القليلة القادمة ستشهد مزيدا من المفاوضات لإقرار خطة الدعم والمساندة، مشيرا إلى أن البعثة الحالية هي بعثة أولية أتت بهدف التشاور حول محتوى البرنامج والتأكد من وجود تأييد عام له.

من جانبه، أكد عبد الشكور شعلان المدير التنفيذي ممثل مصر والدول العربية في صندوق النقد الدولي أن "الصندوق لا يفرض شروطا وضغوطا كما كان الحال في الماضي".

جدير بالذكر أن بعثة للصندوق زارت مصر في نهاية أكتوبر/تشرين الأول وبداية نوفمبر/تشرين الثاني الماضيين بعدما أعربت السلطات المصرية عن عزمها طلب قرض من صندوق النقد الدولي، قبل أن تتراجع مصر وتبدي ترددها من قبول أي قروض من الصندوق.

XS
SM
MD
LG