Accessibility links

logo-print

دراسة: استنشاق الورود ينشط الذاكرة


أفادت دراسة جديدة نشرت اليوم الجمعة في مجلة جورنال اوف ساينس أن استنشاق نفحة من الروائح المألوفة يساعد المخ في تذكر الأشياء التي اختبرها في اليوم السابق.

والدراسة هي الأولى من نوعها التي تتعرض لتأثير الروائح على الذاكرة البشرية أثناء النوم. وكان الدراسات التي أجريت في الثمانينات و التسعينات قد أثبتت أن التعرض لبعض الأصوات أثناء النوم قد يساعد في تعزيز الذاكرة.

وخضعت للدراسة ،التي أجراها فريق من أطباء الأعصاب من جامعة لوبيك الألمانية ومركز هامبوغ ابيندورف الطبي، مجموعة من طلاب كلية الطب حيث تم تعريضهم لنفحات من الورد قبل نومهم ثم نفحة أخرى أثناء نومهم ثم قام العلماء بعد ذلك برصد ما يحدث في أدمغتهم بالرنين المغنطيسي.

وبعد إجراء اختبارات لذاكرة الطلاب بعد استيقاظهم توصل العلماء إلى أنه بالإمكان استخدام الروائح أثناء النوم لتنشيط الذاكرة. وستفتح الدراسة الباب أمام المزيد من الدراسات التي تبحث في تنشيط الذاكرة.

XS
SM
MD
LG