Accessibility links

بيرتس يلتقي لأول مرة غيتس في واشنطن ويدعو إلى ممارسة الضغوط على إيران


أكد وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس أن سنة 2007 هي سنة دقيقة بالنسبة لحمل إيران على وقف نشاطها النووي دبلوماسيا، وقال إن بامكان الولايات المتحدة القيام بدور رئيسي في تصعيد الضغوط المالية على إيران.

وقالت الصحيفة إن بيرتس سيغادر إسرائيل مساء السبت متوجها إلى نيويورك لإجراء محادثات مع أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون حول دور قوات حفظ السلام الدولية المؤقتة العاملة في جنوب لبنان "اليونيفل"، والجهود المبذولة لتصدي القوات متعددة الجنسيات لعمليات تهريب السلاح من سوريا إلى حزب الله في لبنان.

ومضت الصحيفة إلى القول، إن بيرتس سيتوجه بعد ذلك إلى واشنطن حيث يعقد اجتماعات في الكونغرس ومع وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس، وهو اللقاء الأول بينهما.

كما سيحضر بيريتس المؤتمر السياسي للجنة العلاقات العامة الأميركية الإسرائيلية (ايباك) ويتحدث إلى جماعة الضغط اليهودية هذه التي تضم عددا من المتبرعين الرئيسيين لإسرائيل في الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن بيرتس قوله عن لقائه مع غيتس إن هناك العديد من القضايا الاستراتيجية الرئيسية التي تربط بين إسرائيل والولايات المتحدة، كما عبر عن الأمل في أن تساعد زيارته في تطوير العلاقات بين البلدين بشكل أكبر.

وأشارت جيروسليم بوست إلى أن بيرتس سيبحث خلال محادثاته مع غيتس مسألة تطوير التكنولوجيا وطلب إسرائيل اعتماد ملحق في الميزانية لتغطية احتياجات إسرائيل الدفاعية نتيجة للحرب التي شنتها إسرائيل ضد حزب الله اللبناني الصيف الماضي.
XS
SM
MD
LG