Accessibility links

logo-print

مخرج إسرائيلي يقر بارتكابه خطأ في فيلم أثار توترا دبلوماسيا


أعلن مخرج الشريط الوثائقي الإسرائيلي الذي أثار توترا دبلوماسيا بين إسرائيل ومصر انه قد ارتكب خطا وان المقاتلين الذين قتلوا بأيدي الجنود الإسرائيليين لم يكونوا مصريين بل فلسطينيين.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست الصادرة الجمعة عن المخرج الاسرائيلي ران اديليست قوله إن الفيلم الوثائقي قدم بطريقة خاطئة 250 مقاتلا فلسطينيا قتلوا بأيدي وحدة استطلاع إسرائيلية في نهاية الحرب العربية الإسرائيلية في 1967، على أنهم اسري مصريون.

وتظهر صور الأرشيف في الشريط الوثائقي مقاتلين يرفعون أيديهم علامة الاستسلام مع جندي إسرائيلي بجانب جثث مقاتلين. غير أنها في الواقع تصور مرحلة أخرى من الحرب، حسبما أفاد رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الإسرائيلي ايتاي نيفو.

غير أن الفيلم الوثائقي أثار موجة غضب شديد في مصر واحتل التعليق عليه صدارة الصحف المصرية لعدة أيام وأدى إلى مناقشة الأمر في البرلمان المصري.

واضطر بن اليعارز إلى إلغاء زيارة كان سيقوم بها الخميس إلى القاهرة

XS
SM
MD
LG