Accessibility links

logo-print

بوش يصل أوروغواي وسط تظاهرات تندد بالزيارة


وصل الرئيس جورج بوش مساء أمس إلى الاوروغواي، حيث استقبله عدد من المسؤولين الكبار وقدمت له المراسم العسكرية.
وسوف يلتقي اليوم رئيس الاوروغواي تاباري فاسكاس في المقر الرئاسي في انشورينا. وقد نشرت الشرطة تعزيزات أمنية مكثفة في محيط إقامة الرئيس بوش قرب ساحة الاستقلال، في أعقاب التظاهرات الذي نظمت في مونتيفيدو وشارك فيها نحو ستة آلاف شخص احتجاجا على زيارته. وتشكل الاورغواي المحطة الثانية، في جولة الرئيس بوش على أميركا اللاتينية، بعد زيارته للبرازيل.

وكان بوش قد اتفق مع نظيره البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا على شراكةٍ بين بلديهما لتطوير إنتاج واستهلاك الوقود المستخرج من مصادر نباتية مثل الايثانول.
وشدد بوش على ضرورة تنويع مصادر الطاقة، وقال إن الارتهان للنفط الذي يأتي من الخارج يؤدي إلى مشكلة للأمن القومي. وأضاف أن التبعية لطاقة تأتي من مكان آخر تعني التبعية لقرارات تتخذ في مكان آخر. وقال:
"أقدر جدا تعاون البرازيل مع الولايات المتحدة للمشاركة في البحث وتطوير الوقود من هذا النوع. في البرازيل علماء ممتازون. ولدينا نحن أيضا في الولايات المتحدة علماء قديرون. ومن المنطقي أن نتعاون في هذا المجال لمصلحة العالم."

هذا وتضم جولة الرئيس بوش أيضا كولومبيا وغواتيمالا والمكسيك.
XS
SM
MD
LG