Accessibility links

أعمال عنف بين أنصار فتح وحماس في الضفة والجهود متواصلة لإعلان حكومة الوحدة


شهدت الضفة الغربية أعمال عنف بين أنصار من حركتي فتح وحماس، بعد أن أطلق مسلحون من فتح النار على موكب وزير شؤون الأسرى وصفي كَبْها المنتمي لحماس قرب قرية طوباس في الضفة الغربية.
وقال كبها إن مسلحين من فتح أوقفوا سيارته عند نقطة تفتيش خارج القرية القريبة من مدينة نابلس، وأطلقوا النار عليه دون سابق إنذار.
في المقابل، قال مسؤول من حركة فتح إن مسلحين من الحركة أطلقوا النار على موكب الوزير بعد أن تعرضوا لإطلاق نار من قبل مسلحين مرافقين له.
وعقب الهجوم، تبادل مسلحون من الطرفين إطلاق النار في المنطقة، مما أسفر عن إصابة شخص بجراح طفيفة.
من جهة أخرى شدد صائب عريقات مسؤول المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية على ضرورة أن تعمل حكومة الوحدة الوطنية المقبلة على ضمان وقف الفوضى الأمنية في الأراضي الفلسطينية.
مراسل"راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG