Accessibility links

logo-print

مايكروسوفت تشن هجوما على غوغل بسبب حقوق الملكية


ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن شركة مايكروسوفت شنت هجوما على غوغل بسبب ممارسات الأخيرة فيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية والأدبية. واتهمت مايكروسوفت غوغل بعدم المبالاة واستغلال محتوى الكتب والموسيقى والأفلام والبرامج التلفزيونية دون الحصول على التراخيص القانونية.

قال توم روبن، المستشار العام لدى مايكروسوفت، إنه في الوقت الذي يجهد فيه الناشرون والمؤلفون لتغطية تكاليف الإنتاج، تقوم شركات لا تكلف نفسها عناء أي إنتاج أدبي بجني مليارات الدولارات مستفيدة من تعب الآخرين ومن عائدات الإعلانات.

جاءت ملاحظات روبن في ضوء حملة انتقادات وضغوط قانونية تتعرض لها غوغل من طرف المؤسسات الإعلامية بسبب سماح غوغل للمستهلكين للبحث عن الكتب والأخبار والأفلام والبرامج التلفزيونية على الانترنت وهو ما دفع شركة Viacom الأميركية إلى مطالبة Youtube، المملوكة من قبل غوغل، بإزالة أكثر من 100 ألف مشهد من موقعها بسبب حق الملكية الفكرية.

ومن ناحية أخرى، قامت جمعية المؤلفين والناشرين وبمساندة جمعية الناشرين الأميركيين برفع دعاوي منفصلة على غوغل بسبب نشرها نسخا الكترونية لكتب دون الحصول على رخص قانونية.

ويبدو أن مايكروسوفت تحاول أن تميز نفسها عن غوغل وذلك بإبداء تعاطفها مع المؤلفين والناشرين، فبعثت برسالة إلى مدراء كبرى المؤسسات الإعلامية الأميركية عارضة التعاون معهم لمنع أنشطة القرصنة من قبل خدمة الفيديو Soapbox التابع لموقع MSN.

من جهتها، عبرت باتريشيا شرودر، رئيسة جمعية الناشرين الأميركيين، عن رغبتها في التعاون مع مايكروسوفت وغيرها من الشركات الأخرى من أجل تطوير مبادئ البحث المسؤول عن الكتب على الانترنت.
XS
SM
MD
LG