Accessibility links

خليل زاد يطالب الإيرانيين بوقف تزويد المسلحين في العراق بالأسلحة


قال سفير الولايات المتحدة في العراق زلماي خليل زاد في مقابلة مع شبكة التلفزيون الأميركية NBC مسجلة ستبث الأحد إنه أجرى اتصالا مباشرا مع الإيرانيين حول ما يقومون به على الأراضي العراقية وعن الاتهامات التي رفضتها طهران، وذلك خلال المؤتمر الدولي الذي عقد السبت في بغداد.

وقال خليل زاد إنه تحدث إلى نظيره الإيراني بضع دقائق لدى افتتاح المؤتمر حول الأمن في العراق والذي شاركت فيها الدول المجاورة والدول الكبرى.

وعلى الرغم من أنه لم يقر بإجراء محادثات مباشرة "مهمة" بين إيران والولايات المتحدة، إلا أن خليل زاد أوضح أنه أثار مع محدثه مسألة تزويد إيران المفترض بالأسلحة للمتمردين العراقيين.

وردا على سؤال حول ما إذا نفى الإيرانيون نقل الأسلحة إلى العراق، أجاب خليل زاد: نعم، لقد نفوا وأثاروا من ناحيتهم مسألة توقيف بعض المسؤولين الإيرانيين وهذا ما أجبت عنه.

وأشار إلى أن الجو العام كان للعمل وللحوار البناء ولم يحتدم النقاش بل كانت المحادثات عادية وصريحة وتخللتها بعض المداعبات أحيانا.

وأكد أن المناقشات حول الطاولة أثارت الأمور الأمنية واقترح العراقيون مجموعات عمل خاصة بأمن الحدود وغير ذلك وتم مناقشة عمل هذه المجموعات.

وأضاف خليل زاد أنه أثار الدور السلبي الذي لعبته الدول المجاورة ولا سيما الدول التي تدلي بتصريحات تحريضية، وقال إن بلاده ستترقب نتائج هذا الاجتماع.

وأوضح أيضا أن الإيرانيين أكدوا دعمهم لتحسين الوضع الأمني في العراق ولكنه أكد أن التصريحات وحدها في هذا الإطار غير كافية، وقال: "لقد أعلنوا أنهم يدعمون العراق وجهود المصالحة فيه والجهود الرامية إلى توفير الأمن لشعب العراق.. الخطوة المقبلة يجب أن تكون رؤية هذه التصريحات والمشاعر الجيدة تُترجم إلى أفعال".

أما رئيس بعثة إيران عباس عرقجي فرأى أن الأمن في العراق ضروري من أجل استقرار المنطقة مضيفا أن لا مصلحة لإيران بالتدخل في الشؤون السياسية العراقية سوى لدعم السلام، وعزا العنف في العراق إلى وجود القوات الأجنبية على أراضيه، وقال: "إن وجود القوات الأجنبية على أرض العراق يبرر أعمال العنف في هذا البلد ويخدم مصلحة الإرهابيين والعنف في العراق لذا من أجل سلام العراق واستقراره والحفاظ على وحدته نحتاج إلى جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية منه".

أما وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري فوصف الحوار الذي شهده المؤتمر بين الولايات المتحدة وإيران بشأن تحقيق الأمن والاستقرار في العراق بأنه كان إيجابيا جدا وبناءً .

وكان المسؤولون العراقيون ركزوا خلال المؤتمر، على الدور الإيجابي الذي يمكن أن تلعبه دول جوار العراق في تحسين الوضع الأمني في هذا البلد ولكنهم حذروا في الوقت نفسه من أن العراق يجب أن لا يشكل ساحة معركة للنزاعات الدولية.
XS
SM
MD
LG