Accessibility links

logo-print

تجدد الاشتباكات بين فتح وحماس ولقاء مرتقب الأحد بين عباس وألمرت


قُتل عنصر من حركة حماس وجُرح اثنان من حركة فتح في اشتباكات اندلعت اليوم الأحد بين الحركتين في قطاع غزة، بعد ساعات فقط من إعلان إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية أن الإعلان عنها سيكون خلال الأيام القليلة المقبلة.

وذُكر أن القتيل من حماس يدعى محمد الكفارنة.

و هزّت انفجارت قذائف المورتر والقذائف الصاروخية بلدة بيت حانون في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، وحمّل كل من طرفي القتال مسؤولية اندلاعه للطرف الآخر.

واتهمت حماس أعضاء من فتح بنصب كمين لسيارة كفارنة، فيما اتهمت فتح حركة حماس بإطلاق النار على سيارة تقل عناصر من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.

على صعيد آخر، من المقرر أن يلتقي محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية وأيهود أولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلي اليوم في القدس في ثاني اجتماع لهما خلال أقل من شهر.

ويأتي هذا الاجتماع قبل 11 يوما على زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسار رايس إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل في محاولة لإعادة إطلاق عملية السلام المجمدة منذ ستة أعوام.

وتوقعت مصادر إسرائيلية عدم إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي عن أية بادرة حسن نية خلال اجتماعه المقرر بعد ظهر اليوم في القدس مع رئيس السلطة محمود عباس.

مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:
XS
SM
MD
LG