Accessibility links

بلازي يؤكد التزام فرنسا بالمساهمة في الجهود الرامية إلى استقرار العراق


قال وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي إن المؤتمر الدولي الذي عقد في بغداد السبت حول العراق يشكل خطوة أولى نحو استقرار هذا البلد، إلا أنه شدد على ضرورة ان يلتزم العراقيون بالتوصل إلى المصالحة الوطنية.

وقال الوزير الفرنسي في مقابلة أجرتها معه صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" ونشرتها في عددها الصادر الأحد إن هذا المؤتمر الذي شاركت فيه بشكل خاص الدول المجاورة للعراق يشكل خطوة أولى نحو التزام جديد ملموس من قبل الجميع لصالح الاستقرار في العراق، وفرنسا بالتاكيد مستعدة لتقديم مساهمتهافي هذا الاطار.

واضاف دوست بلازي قائلا، إلا أن هذه التعبئة الدولية يجب أن تترافق بالضرورة مع تحريك لجهود المصالحة الوطنية بين العراقيين.

وقال الوزير الفرنسي ايضا إن المشاكل التي يعاني منها العراق حاليا لديها اسبابها الداخلية مضيفا أنه لا بد من العمل في هذا الاطار ايضا والاتفاق على ميثاق جديد بين العراقيين كي يكون لكل طرف حصته العادلة في مؤسسات البلاد ومواردها.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسية أنه لا بد من تحديد أفقلسحب القوات الاجنبية من العراق مع تحذيره من خطر الوقوع في مطبين.

واضاف أنالمطب الأول بتمثل في الانسحاب المتسرع والذي يعلم الجميع أنه يمكن أن يدفع باتجاه فوضى أخطر مما هو قائم هذه الأيام، والمطب الثاني غياب أي افق للانسحاب الامر الذي يصب في مصلحة الارهابيين.

وكانت فرنسا قد دعت في مطلع شهر فبراير/شباط الماضي الولايات المتحدة إلى مغادرة العراق بحدود عام 2008 وهو بنظرها الحل الوحيد الذي قد يخرج العراق من الحرب الاهلية.
XS
SM
MD
LG