Accessibility links

logo-print

زيباري يشيد بنتائج مؤتمر بغداد وخليل زاد يقول ان سوريا وايران وعدتا بمساعدة العراقيين


أشاد وزير خارجية العراق هوشيار زيباري بنتائج الاجتماع الذي عُقد السبت في بغداد وشاركت فيه الولايات المتحدة والدول المجاورة للعراق، بما فيها سوريا وإيران:

"لقد حققنا نتائج جيدة. ومن أهم تلك النتائج اقتراح عراقي بتشكيل ثلاث لجان فنية، واحدة للتعاون الأمني على مستوى الخبراء، والثانية للنظر في أوضاع اللاجئين في الدول المجاورة، والثالثة تختص بالمسائل المتعلقة باستيراد الوقود والطاقة".


ومن جانب آخر أشادت ايران بمؤتمر الامن الذي جمعها وسوريا مع الولايات المتحدة على طاولة واحدة في بغداد. وقال محمد علي حسيني المتحدث بإسم الخارجية الايرانية ان المؤتمر يمثل بداية جيدة لحفظ الامن في العراق معربا عن استعداد بلاده للمشاركة في مؤتمر يعقد الشهر المقبل على مستوى رفيع تشارك فيه الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي، وتوقع حسيني ان تسفر الاجتماعات اللاحقة عن نتائج ايجابية.

وقال زلماي خليل زاد، سفير الولايات المتحدة لدى العراق، إن سوريا وإيران وعدتا بالعمل من أجل مساعدة العراقيين في مساعيهم الرامية إلى تحقيق الاستقرار والازدهار في البلاد، وأضاف:

"الخطوة التالية هي أن تتم ترجمة هذه المشاعر والعبارات الطيبة إلى أفعال ملموسة، وذلك ما يتطلع إليه العراقيون".

وأوضح السفير الأميركي أن استقرار العراق يصب أيضا في مصلحة سوريا وإيران:

"إن تحقيق النجاح في العراق مهم بالنسبة لهاتين الدولتين، وعليه فإنهما تريدان التعاون مع الآخرين من أجل مساعدة العراقيين".

من جانبه دعا عباس أراغشي نائب وزير خارجية إيران إلى تحديد موعد لسحب القوات الأجنبية من العراق:
"من أجل تحقيق السلام والاستقرار في العراق، وللمحافظة على وحدته وسلامة أراضيه، نحتاج إلى جدول زمني لسحب القوات الأجنبية".
XS
SM
MD
LG