Accessibility links

السفير الاميركي لدى العراق يعرب عن ارتياحه لمؤتمر بغداد


أعرب زلماي خليل زاد سفير الولايات المتحدة لدى العراق عن ارتياحه للنتائج التي تمخض عنها الاجتماع الذي عُقد السبت في بغداد وشاركت فيه الولايات المتحدة والدول المجاورة للعراق، بما فيها سوريا وإيران ووصف الاجتماع بأنه بمثابة خطوة إلى الامام. وأضاف خلال حوار مع تلفزيون إن بي سي:
"سنرى ما سيحدث على الأرض، ولكن الاجتماع من حيث هو كان خطوة أولى واجتماعا جيدا".
وقال خليل زاد إنه أثار مسألة قيام بعض دول الجوار بدور سلبي في العراق:
"لقد تطرقت بالتحديد إلى الدور الذي تقوم به الدول المجاورة، ولا سيما تلك التي تقوم بدور سلبي وتزود المتمردين بالأسلحة والأموال".
وأكد السفير الأميركي أن القوة العسكرية وحدها ليست كافية لتحقيق الاستقرار في العراق:
"يتطلب حل المشاكل العراقية التوصل إلى حل سياسي بين العراقيين أنفسهم".
وقال خليل زاد إن العراقيين على علم بالحوار الجاري داخل الولايات المتحدة بشأن العراق:
"إنهم ملمون بنظام الحكم في بلادنا، ويعلمون أن الرئيس هو القائد الأعلى لقواتنا المسلحة ويملك الصلاحيات التي تمكنه من اتخاذ القرارات اللازمة لإبقاء القوات الأميركية في العراق".
غير أنه أشار أيضا إلى أن بعض العراقيين غير راضين عن التقدم الذي يتم إحرازه في بلادهم:
"لا شك أنه يوجد بعض الناس هنا في العراق ممن يقيمون أداءنا هنا حتى الآن بصورة سلبية".
XS
SM
MD
LG