Accessibility links

ليفني تلتقي نظيرها الكندي وتحذر من التساهل مع حكومة فلسطينية تضم حماس


تلتقي وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني الثلاثاء نظيرها الكندي بيتر ماكاي في أوتاوا التي وصلتها الإثنين.

وحذرت ليفني الاتحاد الأوروبي من اتخاذ موقف متساهل من حكومة فلسطينية تضم حركة حماس وقالت إن هذا قد يؤدي إلي المزيد من الإرهاب.

وجاء كلام الوزيرة الإسرائيلية بعد ترحيب زعماء الاتحاد الأوروبي باتفاق مكة. وقالت إنه مخطئ من يظن أن حماس، التي لا تعترف بإسرائيل، والتي تستخدم الإرهاب ليس من أجل إنشاء دولة فلسطينية بل لتدمير الدولة اليهودية يمكن أن تكون شريكا في شيء حسب تعبيرها.

وحثت ليفني أيضا مجلس الأمن على فرض مزيد من العقوبات على إيران لرفضها وقف تخصيب اليورانيوم وقالت إذا لم يتخذ المجتمع الدولي هذه الخطوة فإننا سنرى أثرا تتسع دائرته تدريجيا ليشمل دولا أخرى ستحاول أن يكون لديها أسلحتها النووية، حسب قول ليفني.

وكانت ليفني ألقت كلمة أمام اجتماع عقد برعاية اللجنة الإسرائيلية الأميركية للشؤون العامة في واشنطن -آيباك- أشارت فيها إلى عناصر ايجابية في مبادرة السلام السعودية التي تبنتها القمة العربية في بيروت عام 2002.

وأضافت ليفني، في زيارة لواشنطن للتباحث مع المسؤولين الأميركيين حول خطة السلام العربية المعروفة بالمبادرة السعودية، إن بعض البنود في هذه المبادرة تناقض مبدأ قيام دولتين إضافة إلى إشكالية تتعلق بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG