Accessibility links

logo-print

حماس تدافع عن سياستها إزاء اتهامات الظواهري "بسقوطها في مستنقع الاستسلام"


دافعت حركة حماس عن مواقفها إزاء اتهامات الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري لها "بالاستسلام" لإسرائيل.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية: "كيل التهم هذا غير صحيح، فحماس قدمت الثوابت والشهداء دفاعا عن فلسطين والقدس وعن حقنا في الوجود، ودفعت فاتورة غالية من قادتها وقاتلت على أكثر من جبهة متحدية الحصار والعقوبات".

وأضاف برهوم في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية: "نحن أصحاب مدرسة تربت على مبادئ الاسلام العظيم والظواهري واضح أنه هو من مدرسة تختلف عن مدرستنا، فما يقاس على فلسطين واستراتيجية فلسطين والاحتلال في فلسطين لا يقاس على غيرها".

وتابع: "هذه اتهامات غير صحيحة ولا تؤثر على سياسة حماس التي تعي الوضع الدولي والإقليمي".

وكان الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري قد أعلن أن حماس "سقطت في مستنقع الاستسلام" لإسرائيل لقبولها بالمشاركة في حكومة وحدة وطنية، وذلك في تسجيل صوتي بثت قناة الجزيرة الفضائية مقتطفات منه يوم الأحد.

وقال الظواهري: "اليوم في زمن الصفقة، تسلم قيادة حماس لليهود معظم أراضي فلسطين. وقد لحقت حماس أخيرا بقطار (الرئيس المصري الراحل أنور) السادات" الذي وقع معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1979.
XS
SM
MD
LG