Accessibility links

logo-print

ليفني تطالب بتشديد العقوبات على إيران وتحث الدول العربية على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل


قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في واشنطن الاثنين إن العقوبات الدولية على إيران تؤثر على الجمهورية الإسلامية وحثت على تشديد تلك العقوبات وتوسيعها دون تأخير.

وصرحت ليفني أمام اجتماع للجنة العلاقات الأميركية الإسرائيلية - ايباك -خلال زيارتها واشنطن بأنه يجب على المجتمع الدولي ألا يغض النظر عن التهديد الذي تشكله إيران.

وتأتي تصريحات ليفني في الوقت الذي تجتمع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي إضافة إلى ألمانيا في نيويورك لصياغة مسودة قرار لتشديد العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.

وكان المجلس قد اتفق في ديسمبر/كانون الأول الماضي على فرض مجموعة من العقوبات على إيران بسبب رفضها تعليق عمليات تخصيب اليورانيوم الحساسة، في أول مرة تفرض فيها عقوبات على الجمهورية الإسلامية.
ورفضت طهران مرارا تعليق برنامجها. وذكر التلفزيوني الإيراني الأحد أن محمود احمدي نجاد يريد الدفاع عن موقف بلاده شخصيا في اجتماع مجلس الأمن الدولي الذي ستجرى فيه مناقشة برنامج إيران النووي.

هذا وقد دعت تسيبي ليفني القادة العرب إلى التعجيل بتطبيع العلاقات مع بلادها بدلا من تأجيل التطبيع إلى ما بعد إحلال السلام. وقالت مخاطبة القادة العرب في كلمة ألقتها أمام لجنة الشؤون العامة الأميركية-الإسرائيلية في واشنطن:
"لا تنتظروا حلول السلام قبل تطبيع علاقاتكم معنا، طبِّعوا علاقاتكم معنا الآن، وسيحل السلام بعد ذلك".

وأكدت ليفني أن بلادها لا تطمع في السيطرة على الفلسطينيين:
"نريد العيش بسلام، ولا نريد السيطرة على حياة الفلسطينيين. ونحن نستحق الأمن وأطفالنا يستحقون مستقبلا خاليا من الكراهية ومليئا بالأمل".
XS
SM
MD
LG