Accessibility links

أسرة الجنرال الإيراني تنفي لجوءها وتتهم الولايات المتحدة وإسرائيل باختطافه


أكدت أسرة نائب وزير الدفاع الإيراني السابق علي رضا عسكري أنها لا تزال موجودة داخل إيران نافية بذلك الأنباء التي أشارت إلى أن الجنرال الإيراني طلب مع أسرته اللجوء السياسي وأنه يتعاون مع وكالات استخبارات غربية.

وقال مصدر في الأسرة أن عسكري فقد قبل ثلاثة أشهر أي في ديسمبر/ كانون الأول 2006 وليس في فبراير/ شباط كما أوردت تقارير صحافية.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عن سيما أحمدي زوجة عسكري قولها إنه وصل إلى تركيا في السابع من ديسمبر/ كانون الأول وكان يفترض أن يعود في اليوم التالي إلى إيران لكنه اختفى في فندقه.

وقالت ابنته إلهام عسكري: "أنا متأكدة أن والدي خطف من قبل إسرائيل والولايات المتحدة لأنه كان لديه الكثير من الأعداء بسبب الخدمات التي قدمها إلى النظام الإسلامي والثورة الإيرانية".

وأضافت زوجة عسكري أن زوجها أحيل بطلب منه على التقاعد قبل عامين ويعمل في تجارة الزيتون وزيت الزيتون مع سوريا".

وأضافت قائلة: "أثناء اللقاء مع السفير التركي قدمنا احتجاجا وأكدنا أن الحكومة التركية مسؤولة عن اختفائه".

ونقلت وكالة الأنباء شبه الحكومية "فارس" عن شقيق عسكري الذي لم تسمه إن زوجتي عسكري وأبناءه ووالده وشقيقه موجودون في إيران".

وأوفدت الخارجية الإيرانية بعثة قنصلية إلى تركيا للتحقيق في هذه القضية.
وأثار اختفاء عسكري تكهنات في الصحف الإسرائيلية والتركية والغربية حول احتمال فراره من إيران.
XS
SM
MD
LG