Accessibility links

القوات الأميركية والعراقية تعلن إنشاء 32 مركزا مشتركا في أنحاء العاصمة العراقية


أعلن المتحدث العسكري الأميركي الأميرال ماركس فوكس الاثنين إنشاء 23 موقعا مشتركا بين القوات الأميركية والعراقية في بغداد ضمن نطاق الخطة الأمنية التي بدات منتصف الشهر الماضي.

وقال فوكس خلال مؤتمر صحافي: "تم نشر عناصر من سبع كتائب إضافية عراقية كما أقيم العديد من العوائق واتخذت إجراءات أخرى لمنع السيارات المفخخة من دخول أماكن تجمعات للمدنيين".
وأضاف: "إن من الملاحظ أنه تم تحقيق تقدم في الخطة الأمنية لكننا نعرف أن الأعداء سيواصلون محاولاتهم لإفشال هذه الجهود، فتحسن الأوضاع الأمنية يستغرق وقتا كما أنه يتطلب عزما".

وإنشاء هذه المواقع هو أحد المفاصل الرئيسية ضمن إطار خطة فرض القانون الأمنية وهدفها القضاء على العنف الذي أودى بحياة أكثر من 36 ألف عراقي العام الماضي وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة.

وتابع فوكس: "كما سبق وأكد قائد قوات التحالف في العراق الجنرال ديفيد بتريوس، فإن العمل العسكري ضروري لتحسين الأوضاع الأمنية لكنه لا يشكل حلا لمشاكل العراقيين. ويشارك ما لا يقل عن 85 ألف عسكري أميركي وعراقي في تطبيق الخطة الأمنية.

وعلى الصعيد الأمني أيضا قال مصدر في شرطة البصرة الاثنين إن السلطات العراقية عثرت على جثة جندي إيراني من قوات حرس الحدود في مياه شط العرب في حين اعتقلت دورية للشرطة خمسة إيرانيين متسللين بشكل غير شرعي.
وأضاف المصدر قائلا: "ليست هناك آثار عنف على الجثة التي قضى صاحبها غرقا على ما يبدو".
XS
SM
MD
LG