Accessibility links

logo-print

معظم الإسرائيليين يخشون من احتمال قيام عرب 48 بثورة داخل إسرائيل


كشفت دراسة أعدتها جامعة حيفا أن 68 في المئة من يهود إسرائيل يخشون من احتمال قيام عرب إسرائيل بثورة داخلية، فيما أكد أكثر من 63 في المئة منهم أنهم يتجنبون دخول المدن العربية في إسرائيل.

وأوضحت صحيفة يديعوت أحرونوت أن 65 في المئة من الذين استطلعت آراؤهم أعربوا عن اعتقادهم بأن العرب يشكلون خطرا على أمن إسرائيل بسبب ارتفاع معدلات الإنجاب بينهم.

بالمقابل، أظهرت الدراسة أن 60 في المئة من عرب إسرائيل يخشون من تعرضهم لحملة طرد جماعية من أراضيهم.

ويمثل العرب في إسرائيل 20 في المئة من السكان وهم يتحدرون من الفلسطينيين الذين بقوا في أراضيهم بعد إنشاء دولة إسرائيل عام 1948.

هذا وكان وزير الرياضة والثقافة الإسرائيلي غالب مجادلة الذي يعد أول وزير عربي مسلم في تاريخ إسرائيل، قد حذر مؤخرا من اندلاع انتفاضة داخلية في إسرائيل، واصفا التفرقة التي يتعرض لها عرب إسرائيل بأنها قنبلة موقوتة قد تنفجر في غضون ثلاث سنوات.

وأكد مجادلة خلال مقابلة مع وكالة آكي الإيطالية للأنباء أن عرب إسرائيل يعتبرون مواطنين من الدرجة الثانية وأن 50 في المئة منهم يعيشون تحت مستوى خط الفقر ويعانون من تفرقة ونقص في التعليم.

وقال مجادلة الذي ينتمي إلى حزب العمل الإسرائيلي إنه طلب من الحكومة وضع سياسة تواجه هذه المشاكل منح عرب إسرائيل مستقبلا أفضل.

يشار إلى أن تعيين مجادلة في حكومة أولمرت كان قد أثار موجة انتقادات في إسرائيل خاصة من قبل حزب إسرائيل بيتنا الذي اعتبر تعيينه بمثابة "ضربة مميتة للصهيونية"، ودعا إلى استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس الذي يتزعم حزب العمل بسبب توصيته بتعيين مجادلة في الحكومة الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG