Accessibility links

logo-print

إقامة 23 مركزا أمنيا مشتركا في مناطق متفرقة من بغداد ضمن خطة فرض القانون


أقامت القوات العراقية والأميركية 23 مركزاً امنياً في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد ضمن إطار الخطة الأمنية التي تهدف إلى القضاء على أعمال العنف.

وقال الأدميرال مارك فوكس للصحفيين في بغداد اليوم إن المراكز الأمنية المشتركة تهدف إلى زيادة التنسيق بين القوات الأميركية والعراقية لتسهيل التعامل بشكل سريع مع الهجمات التي وصفها بأنها طائفية.

وأضاف فوكس أنه تم نشر سبع فرق عراقية إضافية في بغداد منذ بدء خطة فرض القانون في الـ14 من الشهر الماضي.

وأكد أن هذه الخطة ما زالت في بداية مراحلها، مشيرا إلى أنه على الرغم من أنها حققت بعض التقدم من الناحية الأمنية، إلا أن المسلحين سيبذلون كل ما بوسعهم لإعاقة جهود تطبيقها.
وشدد على أن تحسين الوضع الأمني في العراق سيأخذ وقتاً كما أنه يتطلب عزماً وتصميماً.

من جانب آخر، عقد العميد قاسم الموسوي الناطق باسم خطة أمن بغداد والجنرال وليام كالدويل الناطق باسم القوات متعددة الجنسات في العراق مؤتمرا صحفيا قدما فيها أهم المعطيات التي تحققت في أعقاب ختام زيارة الاربعين في كربلاء.

وأكد الموسوي أن عدد الزوار التقديري لمدينة كربلاء بلغ حوالي ستة ملايين، تم تنظيمهم من خلال غرفة عمليات ضمت جميع الأجهزة الأمنية العراقية وبإسناد من قوات التحالف.

وكشف الموسوي عثور القوات الأمنية في كربلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والمواد المتفجرة، كان قد خطط لاستخدامها ضد زوار كربلاء، كما لفت إلى القاء القبض على كثير من المطلوبين.
XS
SM
MD
LG