Accessibility links

logo-print

أدوية السكر تزيد من احتمال إصابة النساء بكسور العظام


حذرت منظمة الغذاء والدواء الأميركية السيدات اللواتي يستخدمن أدوية لعلاج داء السكري مثل أفانديا قد يكن أكثر عرضة لحدوث الكسور من غيرهن من النساء اللواتي يستخدمن أنواعاً أخرى من العلاجات.

وأشارت شركة غلاكسوسميث كلاين المنتجة لعدد من تلك الأدوية إلى احتوائها في تركيبها على مركب فعال واحد هو الروزيغليتازون.

وشددت الشركة على ضرورة انتباه الأطباء إلى زيادة نسبة خطورة حدوث الكسور لدى مرضى السكري من النساء اللواتي يعالجن بعقار الأفانديا.

وتم تعميم هذه المعلومات على جميع الأطباء من خلال رسالة وجهتها الشركة المنتجة، ونشرتها على الموقع الإلكتروني لمنظمة الغذاء والدواء.

وأوضحت التقارير أن الدراسة التي أجريت على 4351 مريضا بالسكري من النوع 2 ووصف لهم العلاج بالأدوية المحتوية على مركب الروزيغليتازون.

وبمراقبة المرضى لمدة تراوحت بين أربع إلى ست سنوات تبين أن النساء اللواتي تناولن مركب الروزيغليتازون كن أكثر عرضة للإصابة بكسور في العظام من النساء اللواتي عولجن بأنواع الأدوية الاخرى.
وأضافت الدراسة أن غالبية الكسور لدي هؤلاء المريضات كانت في الساعد واليد والقدم.
كما لاحظت الدراسة عدم إصابة المرضى الذكور المعالجين بنفس نوع الدواء بأي شكل من أشكال كسور العظام.
XS
SM
MD
LG