Accessibility links

logo-print

الدول الست تحرز تقدما مهما في التوصل إلى اتفاق حول العقوبات على إيران


كشف السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة إيمير جونز باري عن إحراز تقدم مهم في مفاوضات سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا حول مشروع قرار جديد لتشديد العقوبات على إيران.

وقال جونز باري الذي كان يرافقه السفيران الفرنسي جان مارك دو لا سابليير والألماني توماس ماتوسيك في تصريح صحافي إنه سيتم توضيح نتيجة المناقشات من قبل الخبراء الذين أرسلوا إلى العواصم المعنية، لافتا إلى عقد اجتماع جديد الثلاثاء.

بدوره، شدد السفير الفرنسي على أن السفراء باتوا قريبين جدا من التوصل إلى اتفاق، واصفا الاجتماع بأنه أفضل اجتماع يعقد منذ بداية المفاوضات.

وأضاف: "نأمل أن يدرك الإيرانيون أن لديهم خيارا، وأن الباب ما زال مفتوحا. ونأمل في أن يحملهم هذا القرار على التفكير وأن يطبقوا ما ننتظره منهم أي تعليق أنشطتهم لتخصيب اليورانيوم وإعادة المعالجة".

ومن ناحيته، أعلن سفير ألمانيا أن ما حصل هو اختبار مشجع جدا أن تحاول البلدان الستة العمل معا بطريقة بناءة. وأضاف:
"لا نريد أن نفرض عقوبات ولا أن نسيء إلى إيران لكننا نريد إعادتها إلى طريق التفاوض ومساعدتها على الخروج من العزلة التي فرضتها على نفسها بنفسها".

من جهته، أكد السفير الروسي فيتالي تشوركين أن الدول الستة قريبة جدا من التوصل إلى اتفاق في ما بينها، موضحا أن بعض تفاصيل اللحظة الأخيرة ما تزال تحتاج إلى تسوية.

أما سفير الصين وانغ غوانغيا فقد قال إن الغربيين وافقوا على سحب القيود التجارية والمالية.
XS
SM
MD
LG