Accessibility links

logo-print

المتحدث الرسمي باسم الحكومة المغربية يؤكد أهمية مواصلة الحرب على الإرهاب


أعلن نبيل بن عبد الله وزير الاتصال والمتحدث الرسمي باسم الحكومة المغربية أن التفجير الانتحاري في الدار البيضاء يشكل دليلا على أهمية مواصلة الحرب على الإرهاب دون هوادة مؤكدا أن الحادث يأتي في إطار الأعمال الإرهابية التي تستهدف المغرب وبلدان المنطقة.

من جهة ثانية، أعلنت وكالة المغرب العربي للأنباء التعرف على هوية الانتحاري وعلى هوية شريكه.

وطبقا لما ذكرته الوكالة، فان الانتحاري هو عبد الفتاح الريدي، وكان حكم عليه بالسجن خمس سنوات عام 2003 في إطار قانون مكافحة الإرهاب واستفاد في 2005 من عفو ملكي.

وأضافت الوكالة أن شريكه المدعو يوسف خضري أصيب بجروح، وهو يخضع للعلاج في المستشفى.
XS
SM
MD
LG