Accessibility links

مسيحيون عراقيون يطالبون بتشكيل "برلمان شعبي" وساترفيلد يقول ان اجتماع بغداد لم يأت بجديد


طالب مسيحيون عراقيون خلال مؤتمر بمشاركة طوائفهم من سريان وكلدان واشوريين بتشكيل مجلس شعبي ليكون نواة لبرلمان مستقل للمسيحيين مستقبلا.

وعقد المؤتمر في بلدة عينكاوا (شمال شرق اربيل، 350 كلم شمال بغداد) بحضور مئات المسيحيين في العراق وبلاد المهجر.

وطالب المؤتمر في بيان ختامي بتشكيل مجلس شعبي (سورايا) ليكون نواة لإجراء انتخابات عامة يتشكل من خلالها برلمان موسع بعد إقرار حقوقنا الدستورية التي تتضمن الحكم الذاتي على أن يتم وضع نظام داخلي لهذا المجلس.

وأكد ضرورة أن يضم المجلس الشعبي بين 30 و40 من أعضاء الوفود المشاركة في المؤتمر. وقال سمير خوراني عضو اللجنة العليا للمؤتمر إن الهدف هو توحيد الخطاب القومي-الكلداني-السرياني-الآشوري تحت خيمة مجلس شعبي.

وأضاف أن القضية الأهم هي تثبيت حقوقنا الدستورية وضمنها الحق في إقامة حكم ذاتي في مناطقنا التاريخية، في الدستور العراقي ومسودة دستور إقليم كردستان.

وأوضح خوراني أن عدد المسيحيين في العراق قبل عام 2003 كان أكثر من 850 ألف شخص لكن العدد بات حاليا نحو600 ألف نظرا لهجرتهم المستمرة هربا من الأوضاع الأمنية، مشيرا إلى أن بغداد كانت نقطة تواجدهم الأولى لكن غالبيتهم تتجمع في سهل نينوى الآن.
وانتقلت أعداد كبيرة من المسيحيين للعيش في الخارج في جاليات كبيرة خصوصا في الولايات المتحدة واستراليا وشمال أوروبا وكندا.

وللمسحيين وزيران في الحكومة المركزية ونائبان في البرلمان وثلاثة وزراء في حكومة إقليم كردستان وأربعة نواب في المجلس الوطني لكردستان العراق.
XS
SM
MD
LG