Accessibility links

logo-print

المالكي يزور مدينة الرمادي معقل التمرد السني للاطلاع على الوضع الأمني هناك


قام رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الثلاثاء بزيارة مدينة الرمادي معقل التمرد السني، للاجتماع بالمسؤولين المحليين وتفقد الوحدات العسكرية والاطلاع على الوضع الامني في الأنبار.

وقد التقى المالكي فور وصوله محافظ المدينة مأمون سامي رشيد في معسكر "بلو دايموند" التي تتقاسمه القوات الأميركية والعراقية، وذلك بحضور وزير الداخلية جواد البولاني.

واعتبر الجنرال جون آلان الضابط في قوات مشاة البحرية المارينز الزيارة مثالا على تطور مشروع المصالحة الوطنية.

من ناحية أخرى، قام الجنرال ديفيد بترايوس قائد قوات التحالف في العراق بزيارة منفصلة للرمادي خلال جولة على المواقع، التقى خلالها قادة الوحدات العسكرية الأميركية والعراقية التي تقاتل ضد تنظيم القاعدة.

وكان المالكي قد وصل إلى الرمادي على متن مروحية اميركية من طراز "بلاك هوك" ترافقها مروحيتان من طراز "اباتشي".
ووصف مسؤولون أميركيون اللقاء بين المالكي والمحافظ بالتاريخي مشيرين إلى أن بترايوس لم يشارك في اللقاء.
وقال آلان إن هذا الاجتماع اقتصر على العراقيين فقط وهذا ما نريده.
XS
SM
MD
LG