Accessibility links

سولانا يجري مباحثات في الرياض مع العاهل السعودي ووزير الخارجية قبل زيارته إلى سوريا


يلتقي الممثل الأعلى لشؤون السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الثلاثاء في الرياض الملك عبدالله ووزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل لإجراء محادثات تتصدرها الأزمة السياسية اللبنانية ودور سوريا في المنطقة.

وكان سولانا قد وصل مساء الإثنين إلى الرياض قادما من بيروت على أن يتوجه مساء إلى دمشق حيث يقوم بأول زيارة لسوريا منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005 في اعتداء أشارت لجنة تحقيق دولية إلى احتمال تورط مسؤولين أمنيين سوريين فيه.

وأفاد مصدر دبلوماسي في الرياض بأن سولانا سيلتقي وزير الخارجية السعودية قبل أن يستقبله الملك عبدالله. وسيعقد مؤتمرا صحافيا مشتركا مع الأمير سعود الفيصل. وقال المصدر عن زيارة سولانا إلى الرياض إنه لا يمكن تفادي زيارة السعودية وخاصة عندما يتعلق الأمر بلبنان.
واضاف الدبلوماسي أن الهدف هو حمل سوريا على تبني موقف أكثر ليونة وتعاونا.

مما يذكر أن السعودية لعبت دورا أساسيا سعيا لحل الأزمة القائمة بين حكومة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة التي تدعمها والمعارضة التي يقودها حزب الله الشيعي المدعوم من دمشق وطهران.

وصرح سولانا خلال زيارته إلى بيروت أن جولته تهدف إلى حمل سوريا على تغيير موقفها.

وقال المصدر إن سولانا سيتطرق أيضا إلى النزاع في العراق وأزمة الملف النووي الإيراني وعملية السلام في الشرق الأوسط ولا سيما انعكاسات اتفاق مكة المكرمة على تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم حركتي فتح وحماس.
وأكد الدبلوماسي أن وجهة النظر السعودية تعتبر أن كل هذه المسائل مترابطة.
XS
SM
MD
LG