Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع الإسرائيلي بيريتس يبحث عن لقب لاطلاقه على حرب إسرائيل الأخيرة في لبنان


يبحث وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس عن لقب رسمي لإطلاقه على الحرب التي شنت على لبنان التي اعتبرت فشلا في إسرائيل، فيما يحثه الرأي العام على الاستقالة بسبب الإخفاقات التي منيت بها تلك الحرب.

وقد أعلن الوزير الإسرائيلي في بيان صادر عن مكتبه تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه الثلاثاء أن بيريتس شكل لهذا الغرض لجنة مؤلفة من اثنين من جنرالات الاحتياط وأستاذ في القانون.
وكان الجيش قد أطلق على هذه الحرب اسم "تغيير الوجهة".

وقال الوزير المكلف بالعلاقات مع الكنيست ياكوف ايديري الذي يرأس اللجنة الوزارية المسؤولة عن المراسم، متحدثا لإذاعة الجيش إنه هو أيضا يبحث عن اسم لهذه الحرب وسيعقد اجتماعا للجنته الإثنين لهذا الغرض.

وقال إنه يعمل منذ 10 أيام في البحث عن اسم لهذه الحرب بطلب من العائلات التي فقدت أحد أفرادها فيه.

وأضاف أنه سيكون في مقدور ممثلي الدفاع تقديم اقتراحاتهم الإثنين إلى اللجنة، رافضا التكلم عن حرب بل عن عملية عسكرية.

كما أكد عدم وجود أي منافسة مع وزير الدفاع بهذا الصدد، مستغربا أن تكون وزارة الدفاع قد تنبهت متأخرا بعض الشيء لهذه المسألة.

مما يذكر أن إسرائيل شنت حربا استمرت أكثر من شهر الصيف الماضي من 12 تموز/يوليو وحتى 14 اغسطس/آب ضد حزب الله الشيعي اللبناني.

وقد تم تشكيل لجنة تحقيق رسمية في سبتمبر/أيلول للنظر في إخفاقات الحرب في لبنان، بعد أن طالبت بها منذ انتهاء المعارك تظاهرات ضمت الآلاف من عناصر الاحتياط في الجيش الإسرائيلي.
ويتوقع أن تصدر اللجنة تقريرها في الأسابيع المقبلة.

وقد طالب المتظاهرون باستقالة رئيس الوزراء ايهود أولمرت وبيريتس ورئيس هيئة الأركان دان حالوتس.
ولم ينتظر حالوتس استنتاجات اللجنة فقدم استقالته في 17 يناير/كانون الثاني.
XS
SM
MD
LG