Accessibility links

المطلك يبحث مع السفير الأميركي في بغداد الأزمة السياسية العراقية


عقد نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك السفير الأميركي في بغداد جيمس جيفري اجتماعا الثلاثاء بحثا خلاله الأوضاع في البلاد لا سيما ما يتعلق بالأزمة السياسية الراهنة.

وذكر بيان لمكتب المطلك أن الجانبين تبادلا وجهات النظر حول القضايا السياسية والجهود المبذولة لعقد المؤتمر الوطني بغية معالجة الأزمة الحالية.

وأعرب السفير الأميركي عن أمله بأن تتوصل القوى السياسية في العراق إلى حلول ترضي جميع الأطراف.

من جهة أخرى، قرر مجلس الوزراء في جلسة عقدها الثلاثاء منع وزراء قائمة العراقية المقاطعين لجلسات الحكومة من مواصلة مهام عملهم في وزاراتهم.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان أصدره إن المجلس أوكل مهام إدارة تلك الوزارات إلى وزراء بدلاء، مشيرا إلى أنه تم اعتبار جميع القرارات التي يوقع عليها الوزراء باطلة.

وأضاف الدباغ أن مجلس الوزراء أوعز إلى الموظفين في تلك الوزارات بعدم التعامل مع الوزراء المقاطعين.

يذكر أن القائمة العراقية التي لديها تسعة وزراء في الحكومة، علقت مشاركة نوابها ووزرائها في جلسات البرلمان والوزارة في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب ما أسمته "سياسة التهميش والإقصاء" التي قالت إن حكومة نوري المالكي تتبعها بحقها.

في سياق متصل، قال النائب عن تحالف الوسط المنضوي في قائمة العراقية خالد العلواني إن لدى القائمة توجها في تشكيل حكومة أغلبية سياسية في حال فشل المؤتمر الوطني الذي دعا إليه الرئيس جلال طالباني لحل الأزمة السياسية.

وأشار العلواني إلى أن ثمة قوى سياسية تدعم مطلب العراقية بسحب الثقة عن رئيس الوزراء إن "هناك ثلاث كتل أو أربع كتل تشارك في العملية السياسية لكنها لا ترضى عن سير الحكومة الحالية منها المجلس الأعلى وكتلة الأحرار والكتلة الكردستانية والعراقية.
أعتقد أن الكتل الأربع لها دور مهم في سحب الثقة أو في تشكيل حكومة جديدة".

XS
SM
MD
LG