Accessibility links

بتريوس يتهم إيران بتدريب وتسليح الميليشيات الشيعية في العراق


قال الجنرال ديفد بتريوس قائد القوات الأميركية في العراق إنه بات من المؤكد أن إيران تقوم بدور في تدريب وتسليح الميليشيات الشيعية التي تشن عمليات ضد القوات الأميركية.

وأشار بتريوس في الوقت ذاته إلى أن الحدود العراقية السورية أصبحت مكاناً يتدفق منه منفذو الهجمات الانتحارية.
وحمّل بتريوس، في مقابلة تلفزيونية أجرتها معه شبكة CNN الأميركية أمس الاثنين، فيلق القدس التابع الحرس الثوري الإيراني مسؤولية تدريب وتسليح عناصر الميليشيات الشيعية في العراق، لافتاً الانتباه إلى قيام عناصر هذا الفيلق أيضاً بإدخال الصواريخ وقذائف المورتر والمتفجرات إلى البلاد.

وتأتي مواقف الجنرال الأميركي بعدما تردد عن تبادل قاس للكلمات بين الوفود الإيرانية والسورية والأميركية أثناء مؤتمر بغداد، وما نقل عن اتهام الولايات المتحدة علناً لإيران بتسليح الميليشيات الشيعية في العراق، ورد طهران الذي اعتبر الاتهام بمثابة غطاء تستخدمه واشنطن لإخفاء فشلها في العراق.

كما أشاد بتريوس بزعماء العشائر من العرب السنة الذين يواجهون عناصر تنظيم القاعدة في الرمادي وبما يقدمونه على هذا الصعيد.

وربط بتريوس بين تحسن الشروط الأمنية للعراقيين وبين ضرورة تقديم الخدمات الأساسية، مؤكداً أن الوحدات العسكرية العراقية المختلفة قد استكملت توزيعها وانتشارها في بغداد، على أن تنضم إليها قوات أميركية وعراقية أخرى بحلول يونيو/حزيران المقبل.

XS
SM
MD
LG