Accessibility links

logo-print

لوائح اكاديمية اوبرا وينفري تثير تذمر اولياء امور الطالبات


عبر العديد من أولياء أمور الطالبات في بلدة هينلي اون كليب بجنوب إفريقيا عن استيائهم للطريقة التي تدار بها الأكاديمية التي أنشأتها مقدمة البرامج الأميركية الشهيرة اوبرا وينفري في هذه البلدة للطالبات الفقيرات.

وتتبع الأكاديمية لوائح صارمة على سلوك الطالبات ونظام معيشتهن وتغذيتهن.

و تمنع الأكاديمية استخدام أجهزة الهاتف المحمول ومراسلات البريد الالكتروني أثناء أيام الدراسة ويسمح للطالبات بإجراء مكالمات محدودة مع أسرهن في عطلة نهاية الأسبوع.

ويسمح للطالبات بتلقي أربع زيارات كل أسبوعين بعد الحصول على إذن مسبق من إدارة الأكاديمية على ألا تستغرق الزيارة أكثر من ساعتين.

ولا يسمح لأولياء الأمور بإحضار أي نوع من الأغذية للطالبات عند الزيارة حيث تتبع الأكاديمية نظاما غذائيا صارما يحتوي على الفواكه والخضروات واللبن الرائب ويحظر أكل الحلوى والشوكولاته.

وقالت والدة إحدى الطالبات انه أمر مقلق الا يسمح لي بمقابلة ابنتي اكثر من ساعتين فقط كل أسبوعين. وأضافت أخرى أنها ستخرج ابنتها من المدرسة ما لم تعدل القوانين.

وقال مدير الأكاديمية جون سامويل انه لا يرى غرابة في لوائحها حيث إن الرعاية الجيدة لهن تتطلب ذلك .

الجدير بالذكر أن وينفري أقامت الأكاديمية في هذه البلدة في يناير/ 2007 بتكلفة قدرها 40 مليون دولار للفتيات الفقيرات في جنوب إفريقيا سددتها من أموالها الخاصة.

وأقيمت الأكاديمية على مساحة 52 فدانا جنوبي جوهانسبرج وتضم مبانيها قاعات دراسة ومختبرات ومعمل كمبيوتر وقاعة لليوغا وصالون تجميل ومكتبة معدة بصورة حديثة.

XS
SM
MD
LG