Accessibility links

حماس ترشح ثلاثة أسماء جديدة لتولي وزارة الداخلية وترسل وفدا إلى أوروبا لتسويق حكومة الوحدة


أكدت حركة حماس الثلاثاء أن رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية سيعرض خلال لقائه المرتقب مع الرئيس محمود عباس ثلاثة مرشحين جدد لشغل حقيبة وزارة الداخلية، مشيرة إلى أن وفدا من الحركة توجه إلى أوروبا في محاولة لتسويق حكومة الوحدة الفلسطينية.

وأوضح صلاح البردويل الناطق باسم كتلة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني في مقابلة مع وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية أن قائمة حماس الجديدة تضم شخصية عسكرية وشخصيتين مدنيتين، معربا عن أمله في أن يوافق عباس على أحدها ليتم إغلاق هذا الملف بعدما كان الطرفان قد رفضا كافة الأسماء التي رشحت سابقا.

وشدد البردويل في الوقت نفسه على أن حقيبة وزارة الداخلية لن تقف عقبة أمام تشكيل الحكومة، موضحا أن: "هناك اتفاقا وتوافقا بين حماس وفتح بألا تكون الداخلية عقبة أمام اتفاق الحكومة، ومسألة تأخير اختيار اسم لوزارة الداخلية سببه أن حماس والرئيس يريدان شخصية قوية لا تخضع للتأثيرات الداخلية".

وفي الصدد نفسه، كشف النائب الفلسطيني أن وفدا من حركة حماس برئاسة الدكتور أحمد يوسف مستشار هنية غادر قبل أيام قطاع غزة متوجها إلى أوروبا بهدف شرح وتسويق اتفاق حكومة الوحدة، غير أنه لم يحدد الدول التي سيزورها الوفد.

من جهة ثانية، نقلت وكالة آكي الإيطالية للأنباء عن مصادر فلسطينية رفيعة المستوى قولها إن الرئيس عباس يميل لإسناد منصب نائب رئيس الوزراء إلى الدكتور سلام فياض رئيس كتلة الطريق الثالث البرلمانية، الذي سيسند إليه أيضا منصب وزير المالية في حكومة الوحدة الوطنية.

وكانت مصادر في حركة فتح قد قالت إن كتلتها البرلمانية رفعت إلى الرئيس عباس قائمة مرشحيها لتولي المنصب الوزارية في حكومة الوحدة الوطنية حيث أوصت بإسناد منصب نائب رئيس الوزراء إلى عزام الأحمد، رئيس كتلة فتح النيابية.

كما أوصت الرئيس بقائمة تضم أسماء خمس شخصيات بينهم أعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني لشغل مناصب وزارية في الحكومة المقبلة وهي: محمود العالول، ربيحة ذياب، عيسى قراقع، رضوان الأخرس وأحمد أبو الهولي، مشيرة إلى أن القرار الأخير بيد الرئيس محمود عباس.
XS
SM
MD
LG