Accessibility links

نقل رفات قصي وعدي إلى جوار مدفن والدهما في بلدة العوجة


قال مصدر مقرب من عائلة الرئيس العراقي السابق صدام حسين إن عددا من الأقارب قاموا الثلاثاء بنقل رفات نجليه عدي وقصي ونجل الأخير مصطفى إلى جوار مدفن صدام في بلدة العوجة مسقط رأسهم.
وأفاد المصدر أن هدف عملية نقل الرفات هو جمع أفراد العائلة في مدفن واحد بدلا من تشتت قبورهم في العوجة شمال بغداد.
وكان صدام قد دفن في مبنى رخامي مخصص لإقامة مجلس عزاء تم تشييده إبان فترة حكمه وليس في مقبرة، بعد نقل جثمانه اثر إعدامه من بغداد إلى تكريت في مروحية تابعة للجيش الأميركي.
يشار إلى أن عدي وقصي ومصطفى دفنوا في مقبرة العائلة في العوجة اثر مقتلهم خلال مواجهات مع الجيش الأميركي في الموصل في23 يوليو/تموز2003.
كما تم دفن برزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام وعواد البندر رئيس المحكمة الثورية سابقا بجوار قبر صدام أيضا بعد إعدامهما منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.
XS
SM
MD
LG