Accessibility links

logo-print

السريان والكلدان والآشوريون في العراق يطالبون بتشكيل مجلس كنواة برلمان مستقل للمسيحيين


طالب مسيحيون عراقيون بمشاركة طوائفهم من سريان وكلدان وآشوريين بتشكيل "مجلس شعبي" ليكون نواة لبرلمان مستقل للمسيحيين مستقبلا.

ويشكل المؤتمر الذي عقد الاثنين في بلدة عينكاوا شمال شرق اربيل، بحضور مئات المسيحيين من العراق وبلاد المهجر تيارا ثالثا على ما يبدو في صفوف المسيحيين، وخصوصا عبر مطالبته بتشكيل برلمان مستقل.

وسبق للتيارات المسيحية أن أظهرت تباينات حيال الصيغة المناسبة لمستقبلها إذ تتراوح الطروحات بين الدعوة إلى حكم ذاتي في إطار اقليم كردستان وبين قيام إدارة محلية تابعة لبغداد والمطلب الأخير حول تشكيل برلمان مستقل.

وأصدر المؤتمر بيانا ختاميا طالب بتشكيل مجلس شعبي يدعى "سورايا" ليكون نواة لإجراء انتخابات عامة يتشكل من خلالها برلمان موسع.

وقال سمير خوراني عضو اللجنة العليا للمؤتمر إن الهدف من المجلس هو توحيد الخطاب القومي الكلداني السرياني الآشوري تحت خيمة مجلس شعبي، مشيرا إلى أهمية تثبيت الحقوق الدستورية للمسيحيين، وضمنها الحق في إقامة حكم ذاتي في مناطقهم التاريخية.

ووفقا لخوراني، فإن عدد المسيحيين في العراق قبل عام 2003 تجاوز أكثر من 850 الف شخص ، لكن عددهم انخفض إلى نحو 600 الف نظرا لهجرتهم المستمرة هربا من الأوضاع الأمنية. ومع أن بغداد كانت نقطة تواجدهم الأولى، لكن غالبيتهم تتجمع في سهل نينوى الآن.
XS
SM
MD
LG