Accessibility links

logo-print

قوات أميركية تتوجه إلى ديالى لملاحقة الجماعات المسلحة المنسحبة من بغداد


وصل نحو700 جندي أميركي إلى مدينة بعقوبة، قادمين من العاصمة بغداد، لتعزيز الحملة الأمنية الرامية إلى احتواء العنف الطائفي بعد مغادرة مئات المسلحين إلى محافظة ديالى إثر تطبيق خطة فرض القانون في بغداد.

ويضاف هؤلاء الجنود إلى عديد القوات الأميركية في محافظة ديالى والبالغ عددهم 3500 جندي، بالإضافة إلى 20 الف جندي عراقي.
وقال الجنرال بنجامين ميكسون قائد القوات الاميركية في القاطع الشمالي من العراق، إن قواته تخطط لملاحقة المسلحين في المدن المحيطة ببغداد، مثل بعقوبة، حيث تأوي الشبكات السرية المختصة بتفخيخ السيارات التي يتم تفجيرها في بغداد.

وأضاف ميكسون في تصريح للأسوشيتدبرس أن قواته وضعت نصب أعينها هذا الأمر قبل عدة أشهر ضمن خطة فرض القانون في بغداد.

XS
SM
MD
LG