Accessibility links

logo-print

الألكسو تدعو إلى تعديل صورة المرأة العربية في مناهج التدريس


دعت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" إلى تعديل صورة المرأة في المناهج الدراسية العربية.

وقالت المنظمة أنها خلصت في إطار دراسة أنجزتها، حول آليات تعزيز صورة المرأة في المناهج الدراسية العربية، إلى أن المناهج والكتب المدرسية العربية، تقدم بشكل عام صورة للمرأة، تتناسب مع النسق التقليدي السائد في المجتمعات العربية، تبدو خصوصا من خلال التمييز بين دوري الجنسين، الإناث والذكور، وإعطاء الذكور مكانة أكثر أهمية وايجابية.


كما انتقدت هذه دراسة التي نفذتها الألكسو على مدى عامين، ونشرت نتائجها اليوم، قلة حضور المرأة في اللجان المكلفة داخل وزارات التربية والتعليم بإعداد المناهج وتطويرها.


وتضمنت الدراسة جملة من التوصيات، تتمثل أولا في اتخاذ قرارات وصفتها بالسياسية، والقاضية بتعديل صورة المرأة في المناهج التعليمية والكتب المدرسية شرط أن تكون متبوعة بجملة من الإجراءات التربوية المتعلقة بقضايا المرأة وتحسين صورتها، وإبراز أشكال التمييز ضدها، وترجمة هذه الأهداف إلى نصوص وموضوعات في الكتب المدرسية.

وحثت الألكسو في دراستها على ضرورة البدء بتدريس قضايا المرأة، انطلاقا من رياض الأطفال والحلقة الأولى من التعليم الأساسي، وامتدادا إلى التعليمين الثانوي والعالي، لأن التربية في مراحل الطفولة الأولى، تلعب دورا هاما في تشكيل قيم الأطفال واتجاهاتهم، كما أوصت الدراسة أيضا بتعزيز البحث المعمق حول اتجاهات المعلمين، وأطر التدريس وسلوكهم إزاء الذكور والإناث بقصد العمل على تعديله.
XS
SM
MD
LG