Accessibility links

logo-print

البرادعي يبحث مع مسؤولين في بيونغ يانغ عودة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة إلى كوريا الشمالية


صرح مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بأن زيارته لكوريا الشمالية كانت مثمرة، وأن الجهود المبذولة لوقف برنامجها النووي تحرز تقدما كما أسفرت عن فتح الباب لعلاقات طبيعية بين كوريا الشمالية والوكالة وتم الاتفاق على التطلع قدما لا العودة إلى الخلف.

وقالت وكالة أنباء كوريا الشمالية إن البرادعي الذي انتقل إلى بكين الأربعاء قادما من بيونغ يانغ حيث أمضى يومين والتقى مع نائب رئيس المجلس الشعبي الأعلى في كوريا الشمالية كيم يونغ داي غير أنه لم يلتق في زيارته التاريخية هذه مع كبير مفاوضي كوريا الشمالية في الملف النووي بسبب "جدول أعمال مثقل" لدى المفاوض الكوري.

وأوضح البرادعي في تصريحات للصحفيين عقب اجتماعه مع المسؤولين في بيونغ يانغ أنهم أكدوا له الالتزام بالاتفاقية التي تم التوصل إليها الشهر الماضي وتغلق بموجبها المنشأة النووية في كوريا الشمالية، بعد رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، وأضاف البرادعي:
"ينتظر المسؤولون في كوريا الشمالية،حسب وجهة نظرهم أن تتقيد الأطراف الأخرى بالتزاماتها، وهم ينتظرون على وجه الخصوص رفع العقوبات الاقتصادية عن بلادهم".

وقد أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء أنها بصدد اتخاذ الإجراءات الكفيلة برفع القيود المفروضة على ودائع كوريا الشمالية المجمدة في مكاو وقطع علاقاتها مع مصرف (بانكو دلتا) المتهم بغسيل الأموال.

وأتت زيارة البرادعي إلى كوريا الشمالية في أعقاب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 13 فبراير/شباط في بكين بين كوريا الشمالية من جهة، والصين وروسيا والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية من جهة أخرى.

وبحسب الاتفاق، تلتزم بيونغ يانغ بإغلاق منشآتها النووية مقابل تزويدها بالوقود الثقيل. كما وافقت كوريا الشمالية على عودة المراقبين الدوليين الذين طردتهم عام 2002.

وفي بكين، قال المفاوض الأميركي كريستوفر هيل إن عدم لقاء البرادعي مع كبير مفاوضي بيونغ يانغ لا يشكل مؤشرا سلبيا.

وقال في هذا السياق: "لا أعتقد ذلك. كيم كيي غوان كان منشغلا في التحضير للمحادثات السداسية"، في إشارة إلى جولة محادثات جديدة يفترض أن تبدأ في العاصمة الصينية الاثنين.
كما قال المفاوض الأميركي للصحافيين لدى وصوله إلى مطار العاصمة الصينية: "إن استقبال السيد البرادعي في بيونغ يانغ هو مؤشر جيد. يجب أن نستمع لما يريد أن يقوله البرادعي لنا".
XS
SM
MD
LG