Accessibility links

ليبرمان يتهجم على الاتحاد الأوروبي لرفضه فرض عقوبات على إيران بسبب ملفها النووي


شن وزير الشؤون الاستراتيجية في الحكومة الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان هجوما حادا على بعض قادة الاتحاد الأوروبي لرفضهم فرض عقوبات اقتصادية على إيران بسبب برنامجها النووي.

وقال ليبرمان الذي يرأس حزب إسرائيل بيتنا اليميني المتشدد في حديث مع وفد من مجلس اليهود الأميركيين إن بعض قادة الاتحاد الأوروبي يعتقدون أن بإمكانهم التضحية بإسرائيل من أجل مصالحهم الاقتصادية.

وأضاف ليبرمان أن طريقة تعامل الغرب مع إيران يشبه موقف أوروبا المهادن مع النازيين قبل نشوب الحرب العالمية الثانية.

وكان ليبرمان قد أكد في اجتماع مع لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست بداية الشهر الجاري أن إسرائيل قادرة على التعامل مع التهديد الإيراني بطريقتها الخاصة.

ونقلت صحيفة هآرتس عن ليبرمان قوله إن الحكومة الإسرائيلية الحالية تعمل أكثر من أي حكومة غيرها لمعالجة القضية النووية الإيرانية، مشيرا إلى أن "إسرائيل قادرة على التعامل مع التهديد الإيراني حتى لو تخلى أصدقاؤنا، في أسوأ الأحوال، عن التعامل مع هذا التهديد وتركونا وحدنا للتصدي له".

وحذر ليبرمان، طبقا لما ذكرته الصحيفة، من أنه إذا لم يتم احتواء إيران ومنعها من تحقيق هدفها في امتلاك أسلحة غير تقليدية، فإن منطقة الشرق الأوسط بأسرها ستشهد سباقا محموما للحصول على السلاح النووي.

هذا وقد أكدت إسرائيل مجددا أنها غير متحمسة لاستخدام القوة ضد إيران لمنعها من المضي قدما في تطوير برنامجها النووي، وقال رئيس الوزراء إيهود أولمرت إنه على الرغم من أن إيران هي أكبر مصدر قلق لإسرائيل إلا أنه ما زال يعتقد أن الحل الدبلوماسي هو الأفضل.

وكان رئيس إيران أحمدي نجاد قد أكد حق بلاده في الحصول على التقنية النووية للأغراض السلمية مقللا من احتمال فرض مزيد من العقوبات على بلاده:
"إن التطور الذي تحققه إيران في مجال التقنيات النووية ملك لجميع الشعوب. وإيران، باعتبارها ممثلة لجميع الدول المحبة للحرية ترفض التخلي عن حقوقها، وستحصل عليها بإذن الله".
XS
SM
MD
LG