Accessibility links

logo-print

الإخوان في سوريا يرفضون عرضا قدمته إيران لبقاء الأسد في السلطة


اكد مسؤول رفيع في "الاخوان المسلمين" ان الجماعة رفضت عرضا سوريا نقلته ايران يقضي ببقاء الرئيس السوري بشار الاسد على رأس السلطة مقابل تولي الجماعة الحكومة داعيا الجامعة العربية الى استصدار تقرير واحالته الى مجلس الامن.

وقال مساعد المراقب العام لجماعة "خوان المسلمين" في سوريا محمد فاروق طيفور في مقابلة اجرتها معه صحيفة الحياة الصادرة الاربعاء ان وسطاء ايرانيين قدموا عرضا "بانهم مستعدون للمفاوضة على كل الحكومة شرط بقاء بشار الاسد رئيسا فابلغناهم باننا لا يمكن ان نقبل ببقاءه".

ودعا طيفور الجامعة العربية "لاصدار قرار وتحويله الى مجلس الامن" مضيفا "هناك مسؤولية على المجتمع الدولي تتمثل بضرورة حماية المدنيين عبر الممرات الامنة وايجاد منافذ للاغاثة".

وفي رد على سؤال حول ادانة الجماعة باستدراج تدخل عسكري اجنبي في البلاد، اجاب نائب المراقب العام "يدان النظام وليس نحن، لن ندان بسبب التدخل الدولي" مضيفا "المسؤول الاول عن التدخل الدولي هو النظام وليست المعارضة وليس ايضا المواطن السوري".

روسيا ترفض نشر اي قوات في سوريا

يأتي ذلك فيما صرح وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الاربعاء ان روسيا، الدولة التي تمتلك حق النقض الفيتوفي مجلس الامن، سترفض نشر اية قوات في سوريا او فرض اية عقوبات عليها.

وقال "بالنسبة لنا فان الخط الأحمر واضح، لن ندعم فرض أي عقوبات"، مضيفا أن أي دولة ترغب في أي تدخل عسكري في سوريا "لن تحصل على أي تفويض من مجلس الأمن الدولي".

وقد استعملت روسيا والصين حق النقض لمنع تمرير قرار صاغه الاوروبيون لادانة سوريا حيث تقول الامم المتحدة ان 5400 شخص قتلوا في حملة القمع التي يشنها النظام ضد المحتجين منذ مارس/اذار.
XS
SM
MD
LG