Accessibility links

إجراء جولة ثانية لانتخابات الرئاسة الموريتانية أواخر الشهر الجاري


أعلن المراقبون الأوروبيون للانتخابات الرئاسية الموريتانية التي جرت الأحد الماضي، أن الناخبين تمكنوا بوجه عام من التصويت في ظروف شفافة وقانونية مرضية.

غير أن المراقبين الذين بلغ عددهم 80 شخصا والذين زاروا 26 مركزا من مراكز الاقتراع البالغ عددها ألفين و378، قالوا إن الدعاية الانتخابية التي تستهدف التأثير على الناخبين استمرت أمام عدد من مراكز الاقتراع أثناء عملية التصويت.

ويذكر أنه لم يحصل أحد من المرشحين على نسبة 51 في المئة أو أكثر من الأصوات والمطلوبة للفوز بمنصب الرئاسة، الأمر الذي يستدعي إجراء جولة ثانية بين المرشحيْن اللذيْن حصلا على أكبر عدد من الأصوات وهما سيدي ولد الشيخ عبد الله، وأحمد ولد داده.

وستجرى الجولة الثاني في 25 الشهر الحالي لتكون تتويجا لمسيرة إعادة السلطة إلى المدنيين بعد الانقلاب العسكري في أغسطس/ آب عام 2005.

هذا ويبذل المرشحان المتأهلان للدورة الثانية في الانتخابات كل الجهد لحشد الدعم من مؤيدي المرشحين الذين خرجوا من السباق.
XS
SM
MD
LG