Accessibility links

logo-print

إسرائيل تعتبر تصريح مسؤول بريطاني حول المستوطنات بأنه غير مبرر


وجه مسؤول إسرائيلي كبير انتقادات لاذعة الثلاثاء الى نائب رئيس الوزراء البريطاني نك كليغ بسبب تعليقاته التي تدين المستوطنات الإسرائيلية وتصفها بأنها "تخريب متعمد" للجهود الرامية لإقامة دولة فلسطينية.

وقال نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني ايالون أثناء زيارة إلى المملكة المتحدة إن تعليقات كليغ تعطي الفلسطينيين ذريعة لوضع شروط مسبقة للدخول في مفاوضات مع إسرائيل بشان تسوية سلمية في الشرق الأوسط.

وقال ايالون عندما سئل عن تعليقات كليغ التي أدلى بها في مركز تشاثام هاوس للأبحاث بلندن "اعتقد أنها كانت غير مناسبة.. اعتقد أنها كانت غير مبررة.. اعتقد أنها كانت مبنية على معلومات غير صحيحة.. اعتقد أنها كانت غير مسؤولة إلى حد ما."

"توسيع المستوطنات عمل تخريبي"

وكان كليغ قد قال أثناء زيارة للرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين إن توسيع المستوطنات اليهودية "عمل من أعمال التخريب المتعمد للافتراض الأساسي الذي جرت بشأنه المفاوضات على مدى سنوات."

ويرأس كليغ حزب الديمقراطيين الأحرار الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم الذي يقوده المحافظون في بريطانيا.

وقال ايالون لرويترز في مقابلة إن تعليقات كليج "بعيدة عن الحقيقة" وتعطي الفلسطينيين ذريعة لوضع مزيد من الشروط المسبقة للمحادثات والتي ستوجد عقبات أمام السير قدما بالمفاوضات.

وبدأ الإسرائيليون والفلسطينيون محادثات استكشافية في العاصمة الأردنية لبحث إمكانية استئناف المفاوضات الكاملة للتوصل لاتفاق سلام.

وكان عباس قد علق المحادثات قبل 15 شهرا بسبب توسيع إسرائيل المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة التي يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها.

وطالب الفلسطينيون في السابق بوقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية قبل إجراء مزيد من المحادثات.
XS
SM
MD
LG