Accessibility links

logo-print

هنية يعلن الانتهاء من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية



قال رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية إن ترتيبات حكومة الوحدة الوطنية قد انتهت ولم يتبق إلا الإعلان عنها، هذا ومن المتوقع عرض تشكيلة الحكومة الجديدة على المجلس التشريعي يوم السبت المقبل.

وقد صرح عبدالله عبدالله رئيس اللجنة السياسية في المجلس التشريعي عن فتح بأن تصويت المجلس التشريعي على الحكومة الجديدة سيتم السبت المقبل، مؤكدا التوصل الى اتفاق بشأن من سيتولى حقيبة الداخلية.

وأقرّ عبدالله بصعوبة الملفات التي ستواجهها الحكومة المرتقبة ومن بينها الحصار المفروض على الفلسطينيين.

من جهته، صرح غازي حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية بأن الأطراف المشاركة في المشاورات الجارية لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية قد توصلت إلى اتفاق بشأن كافة القضايا التي كانت عالقة بما فيها حقيبة الداخلية، وقال:

"توصلنا اليوم إلى أتفاق حول الأسماء التي ستتولى الحقائب الوزارية كافة بمن فيهم الوزير الذي سيتولى حقيبة الداخلية. وأعتقد أن ممثلي الفصائل والمنظمات ستسلّم غدا إلى الرئيس المكلّف الأسماء التي ستمثلها في الحكومة المرتقبة."

وأضاف حمد:
"سيعقد اجتماع يوم السبت المقبل لأعضاء المجلس التشريعي من أجل إعطاء الثقة للحكومة. بعد ذلك سيتم اتخاذ خطوات قانونية أخرى حتى تباشر الحكومة عملها اعتبارا من الأسبوع المقبل."

وفي المقابل، قالت مصادر طبية فلسطينية إن اشتباكات وقعت في بيت لاهيا شمال قطاع غزة مساء الأربعاء بين عناصر من حركتي فتح وحماس مما أدى إلى سقوط تسعة جرحى.

وأضافت المصادر أن هذه الاشتباكات التي وقعت عشية الانتهاء من تشكيل حكومة وحدة وطنية تخللها خطفُ 12 شخصا من الجانبيْن.
XS
SM
MD
LG