Accessibility links

logo-print

طنطاوي يجدد التزام المجلس العسكري بتسليم السلطة في مصرلإدارة مدنية


جدد القائد العام،‏ رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة‏ في مصر المشير حسين طنطاوي‏ التزام المجلس العسكري بتسليم السلطة في البلاد بشكل كامل إلى إدارة مدنية منتخبة بإرادة الشعب‏.

وأكد أن القوات المسلحة اضطرت لخوض غمار السياسة من أجل حماية مصر من أعداء الوطن والشعب.

وحث رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشعب على اليقظة لإدراك وإحباط ما يحاك لمصر من مخططات ومؤامرات، وتلك التي تستهدف النيل من القوات المسلحة. وقال طنطاوي إن القوات المسلحة هي العمود الفقري الذي يحمى مصر، مشيرا إلى أن هناك مخططات تهدف إلى ضرب هذا العمود.

"القوات المسلحة لن تساق أو تستدرج"

وقال إن القوات المسلحة لن تنساق أو تستدرج إلى أي مخططات خارجية تسعى إلى إشعال مصر والإضرار بشعبها، وأنه سيتم تنفيذ المهمة الموكلة إليهم وصولا إلى تسليم البلاد إلى سلطة إدارة مدنية منتخبة بإرادة الشعب.

وقال طنطاوي في تصريحات عقب حضوره المرحلة الرئيسية للمشروع التدريبي بالذخيرة الحية الذي تنفذه إحدى تشكيلات الجيش الثاني الميداني الثلاثاء والذي استمر لعدة أيام، قال إن القوات المسلحة تقدر في أعمالها القتالية جميع الاحتمالات التي قد تواجه البلاد.

كما أكد المشير طنطاوي التزام مصر بجميع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية مشيرا إلى أن السلام هو الخيار الأول لمصر.
XS
SM
MD
LG