Accessibility links

ارتفاع أسعار النفط العالمية بسبب نقص المخزون الأميركي والأوروبي


اتفق وزراء نفط الدول الأعضاء في أوبك خلال اجتماعهم في فيينا اليوم الخميس على الإبقاء على سقف الإنتاج الحالي.

وقال الأمين العام للمنظمة الليبي عبد الله سالم البدري إن الأسواق العالمية مستقرة وبحالة جيدة، وإن الحاجة لا تستدعي تعديل إنتاج المنظمة في الوقت الحالي.

وكانت الدول الأعضاء قد اتفقت خلال اجتماعها في قطر في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي على خفض الإنتاج بمعدل مليون برميل يوميا.

من جهة أخرى، أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك في تقرير نشرته الخميس في فيينا عن شهر مارس/آذار الإبقاء على توقعاتها المتعلقة بالطلب على النفط لعامي 2006 و2007 كما كشف التقرير عن تراجع في المخزون النفطي الأميركي والأوروبي.

وطبقا لما ورد في التقرير فإن أوبك كانت قد قدرت زيادة الطلب العالمي على النفط خلال عام 2006 بواحد بالمئة ليصل إلى 84.13 مليون برميل يوميا وتتوقع زيادة نسبة الطلب بنسبة 1.5 بالمئة خلال عام 2007 ليصل إلى 84.85 مليون برميل يوميا.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن أوبك حافظت في فبراير/شباط على معدل إنتاج قدره 965.29 مليون برميل يوميا أي ما يعادل 11,800 برميل إضافي عما كان عليه الإنتاج في شهر يناير/كانون الثاني.

وأضافت الوثيقة أن أوبك التي كان يفترض أن تقرر الخميس خلال اجتماعها في فيينا الحفاظ على حصصها الإنتاجية التي تقدر بـ8.25 مليون برميل يوميا لمجموعة الدول الـ10 الأعضاء في أوبك باستثناء العراق وانغولا غير المشمولتين بنظام الحصص.

وأشارت اوبك أسوة بالوكالة الدولية للطاقة إلى تراجع ملحوظ في المخزون النفطي في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في شهر فبراير/شباط.

ففي الولايات المتحدة تراجع المخزون النفطي بـ987 مليون برميل أي أقل بـ3.46 مليون برميل عما كان عليه في شهر يناير/كانون الثاني في حين تراجع المخزون النفطي في الدول المؤسسة الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إضافة إلى النرويج بـ11 مليون برميل ليصل إلى 143.1 مليار برميل.

إلا أن أوبك قللت من شأن تراجع المخزون الناجم عن برودة الطقس وعن تراجع نشاط المصافي بسبب أعمال الصيانة الدورية، وقالت المنظمة إن المخزون النفطي في الولايات المتحدة وفي الدول المؤسسة الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إضافة إلى النرويج يبقى أعلى من معدل المخزون الذي شهدته السنوات الخمس الماضية.

وذكر وزير نفط فنزويلا أن المنظمة ستعقد اجتماعا استثنائيا قبل شهر سبتمبر/أيلول القادم لبحث أوضاع الاقتصاد والأسواق العالمية.

من ناحية أخرى، ارتفعت أسعار النفط الخميس في الأسواق العالمية بعد أن أظهر تقرير وزارة الطاقة الأميركية انخفاض مخزون الولايات المتحدة من الوقود وغيره من مشتقات النفط.

فقد ارتفع سعر البرميل من الخام الخفيف 37 سنتا ليصل سعره إلى 58.53 دولارا، كما بلغ سعر البرميل من خام برنت 61.30 دولارا بعد أن ارتفع سعره 24 سنتا.
XS
SM
MD
LG