Accessibility links

تقرير لجنة التحقيق في حرب لبنان سيطرح عقوبات ضد عدد من المسؤولين الإسرائيليين


أفاد مصدر مقرب من لجنة التحقيق الإسرائيلية الخاصة بمجريات الحرب في لبنان الصيف الماضي بأن تقريرها النهائي المرتقب صدوره نهاية الصيف المقبل يتضمن توصيات كاملة تتعلق بإدارة مسؤولين إسرائيليين للحرب ضد حزب الله اللبناني من بينهم رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت ووزير الدفاع عمير بريتس وعدد من الوزراء الآخرين فضلا عن ضباط في الجيش.

وقالت صحيفة جيروساليم بوست التي أوردت الخبر إن التقرير المبدئي المقرر نشره في أبريل/نيسان المقبل سيصدر أحكاما على تصرفات كل من أولمرت وبيريتس ورئيس هيئة الأركان السابق دان حالوتس خلال الأيام الخمسة في يوليو/تموز الماضي وهي الفترة الواقعة بين اختطاف حزب الله للجنديين الإسرائيليين إلداد رغيف وأيهود غولدفاسر وبين اتخاذ القرار الرسمي بشن الحرب. إلا أن التوصيات النهائية الخاصة بالمسؤولين الثلاثة لن تظهر إلا في التقرير النهائي.

وأضافت الصحيفة أن قرار التحقيق المبدئي فيما يتعلق بأولمرت وبريتس وحالوتس سيصدر حكما على الأسلوب الذي أداروا فيه الحرب، إلا أنه لن يشير إلى العقوبات التي سيتم ورودها في التقرير النهائي الذي سيستعرض تصرفات المسؤولين الثلاثة طيلة أيام الحرب.

من جهة أخرى، نقلت جيروساليم بوست عن الموقع الإلكتروني News First Class أن بيريتس أبلغ أعضاء لجنة التحقيق خلال الإدلاء بشهادته أنه أخطأ عندما وافق على تولي منصب وزير الدفاع، مضيفا أنه كان يرغب في تولي وزارة المالية إلا أن أولمرت رفض تسليمه حقيبتها واقترح عليه الدفاع.

وجاء في الموقع الإلكتروني أيضا أن أولمرت قال خلال شهادته إنه ينبغي على وزير الدفاع في إسرائيل أن تكون لديه خلفية قوية في الشؤون العسكرية الأمر الذي لا يملكه بريتس.

وقد تصاعدت التكهنات في إسرائيل حول احتمال استقالة رئيس الوزراء أيهود أولمرت عندما يتم نشر تفاصيل تقرير لجنة التحقيق الذي يشير إلى إخفاق الحكومة في إدارة الحرب ضد حزب الله في الصيف الماضي.
XS
SM
MD
LG