Accessibility links

سفير روسيا لدى الأمم المتحدة: الدول الست الكبرى توصلت إلى اتفاق لفرض عقوبات جديدة ضد إيران


قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الخميس إن الدول الست الكبرى، الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا، توصلت إلى اتفاق على مشروع قرار يفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب رفضها تعليق نشاطاتها النووية الحساسة.

وقال تشوركين: "نعم، لقد توصلنا إلى اتفاق حول مشروع قرار سيشدد العقوبات على ايران".

كما أكد ذلك نظيره البريطاني أمير جونز باري الذي قال: "نعم لدينا اتفاق وسأقدم النص باسم الدول الست في غضون عشر دقائق"، في إشارة إلى جلسة مشاورات لمجلس الأمن الخميس في نيويورك.

وقد حدد موعد هذه الجلسة لكي يتنسى للدول الست إبلاغ الدول العشر ذات العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن بما توصلت إليه المفاوضات في هذا السياق.

وكان سفير جنوب افريقيا التي تتولى الرئاسة الحالية لمجلس الأمن دوميساني كومالو قد قال الأربعاء إن سفراء الدول العشر سيحيلون نص المشروع إلى عواصمهم لدراسته، مشيرا إلى أن تبني القرار لن يتم قبل منتصف الأسبوع المقبل.

وتتضمن التدابير المقترحة تشديد العقوبات التي فرضت على إيران ضمن القرار 1737 إضافة إلى فرض عقوبات جديدة.

وتشمل التدابير فرض حظر على استيراد الأسلحة من إيران وهو تدبير جديد إضافة إلى فرض قيود مالية وتجارية وقيود على سفر شخصيات ايرانية مرتبطة بالبرنامج النووي.

ويذكر مشروع القرار الذي حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منه بالقرار 1731 وبالفصل الـ41 من ميثاق الأمم المتحدة الذي يسمح بفرض عقوبات اقتصادية وتجارية وإنما لا يسمح باستخدام القوة.

هذا وقد تجاهلت طهران القرار 1737 رافضة تعليق نشاطاتها النووية الحساسة. وهي متهمة من قبل بعض الدول بالسعي للحصول على السلاح النووي تحت غطاء برنامج نووي سلمي.
XS
SM
MD
LG