Accessibility links

أعضاء في كاديما ينتقدون ليفني واستطلاعات الرأي ترشحها لخلافة أولمرت في رئاسة الوزراء


شن أعضاء بارزون في حزب كاديما الإسرائيلي انتقادات حادة ضد وزيرة الخارجية تسيبي ليفني لعدم مساندتها لرئيس الوزراء أيهود أولمرت خلال الكلمة التي ألقتها في اجتماع للحزب مساء الخميس.

وأعرب مساعدو رئيس الوزراء الإسرائيلي عن استغرابهم من خطاب ليفني ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن أحد المقربين من أولمرت قوله إن ليفني ولسوء الحظ فشلت في الارتقاء فوق اعتباراتها السياسية الضيقة، مشيرين إلى أن كافة الأعضاء البارزين في كاديما أعربوا عن تأييدهم لرئيس الوزراء الذي يواجه انتقادات واسعة بسبب حرب لبنان الأخيرة.

وكانت ليفني قد ألقت خطابا مطولا في اجتماع كاديما استعرضت فيه الأهداف الرئيسية للحزب التي لم تنفذ، حسب قولها.
وأعربت وزيرة الخارجية الإسرائيلية عن ضرورة تماسك الحزب ووحدته وناشدت أعضاء الحزب عدم الاستقالة أو الحديث عن تقسيم كاديما.

يأتي ذلك في الوقت الذي أشارت فيه أحدث استطلاعات الرأي في إسرائيل إلى أن غالبية الإسرائيليين يفضلون تولي ليفني رئاسة حزب كاديما والحكومة الإسرائيلية في حال اضطر أولمرت إلى الاستقالة على خلفية تقرير لجنة فينوغراد المتعلق بالحرب على لبنان.


وكشف الاستطلاع الذي أجراه معهد " هكول ديبوريم " أن 50 في المئة من الإسرائيليين يفضلون ليفني على باقي أعضاء كاديما في خلافة أولمرت بدلا من اللجوء إلى إجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل.

بدوره، اقر رئيس الحكومة الإسرائيلية بأن شعبيته تدنت كثيرا إلا انه وعد بالعمل لما فيه خير إسرائيل.

وقال اولمرت أمام مناصرين من حزب كاديما "اعلم أنني رئيس وزراء لا أتمتع بشعبية كبيرة. ان الاستطلاعات تقول ذلك، والمعارضة ورئيسها نتانياهو يقولون ذلك أيضا بشكل منتظم، كما أن هناك الكثيرين من بينكم يفعلون الشيء نفسه".


وكشفت استطلاعات الرأي في إسرائيل أن 2 في المئة من الإسرائيليين فقط يؤيدون اولمرت في حين يحثه 72 في المئة على الاستقالة.

غير أن أولمرت تمسك بمنصبه وقال " إنني ثعلب قديم في السياسة واعرف تماما كيف كان بإمكاني أن أكون شعبيا مدافعا عن سياسة الحكومة الاقتصادية وطريقة إدارتها للحرب في لبنان" ، داعيا في الوقت نفسه إلى وضع حد للشائعات التي تدور حول نتائج لجنة التحقيق التي يترأسها القاضي المتقاعد ايلياهو فينوغراد حول إخفاقات الحرب في لبنان صيف العام الماضي.
XS
SM
MD
LG