Accessibility links

إسرائيل تخشى أن يهدد الانسحاب الأميركي السريع من العراق استقرار الأردن والشرق الأوسط


تخشى إسرائيل أن يهدد الانسحاب الأميركي السريع من العراق استقرار الأردن والشرق الأوسط، وهذا ما دفع أيهود أولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى التعبير خلال هذا الأسبوع عن اعتراضه على مثل هذا الانسحاب.

وكان أولمرت قد وجه الثلاثاء رسالة صوتية مباشرة إلى مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية العامة (أيباك) عبّر فيها عن معارضته الشديدة للانسحاب الأميركي من العراق.

ونقلت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الجمعة عن مسؤول كبير في الحكومة الإسرائيلية قوله إن أولمرت كان يعبر عن رأيه فحسب من منطلق مهني للانسحاب، على حد وصف المسؤول نفسه الذي أضاف أنه ليس لإسرائيل في المقابل أي مصلحة بالتدخل في الخلاف السياسي الأميركي الداخلي حول العراق.
وبالتالي فإن الموقف الإسرائيلي الرسمي كما عبر عنه أولمرت يتناقض مع وجهة نظر غالبية الأميركيين الذين يحبذون الانسحاب السريع.

وقالت هآرتس إن أولمرت تحدث علنا بعد أن تلقى تقريرا من أجهزة الأمن الإسرائيلية يقول إن الانسحاب الأميركي السريع من العراق قبل عودة الاستقرار إليه قد يترك آثارا مباشرة على الوضع الداخلي في الأردن.

كما أشار هذا التقرير إلى أن هذه الآثار قد تهدد استقرار العائلة الهاشمية المالكة.
وتنظر إسرائيل إلى الأردن كمصدر قوة استراتيجي في المنطقة العربية وترى أن في استقراره مصلحة حيوية لإسرائيل.

إلا أن هآرتس تابعت قولها إن إسرائيل ليست مهتمة فحسب بمصير الأردن، إذ تخشى أن يتهدد استقرار منطقة الشرق الأوسط برمتها إذا نظر إلى أن الولايات المتحدة قد خسرت أمام المتطرفين وفق الصحيفة نفسها.

وكان أولمرت قد دعا في رسالته لايباك المهتمين بأمن إسرائيل، وأمن الدول الخليجية، واستقرار الشرق الأوسط برمته إلى أن يقروا بالحاجة إلى النجاح الأميركي في العراق وبانسحاب مسؤول منه.

وأضافت هآرتس أنه عندما شرح أولمرت موقفه أمام وفد من اللجنة الأميركية اليهودية كان يزوره بعد يوم من خطابه أمام أيباك، قال أولمرت إن انسحاب الولايات المتحدة الآن من العراق يعني أنها ستخسر سلطتها في الشرق الوسط برمته.

كما كان كل من وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ووزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس الذي التقى خلال هذا الأسبوع في واشنطن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس والعديد من أعضاء مجلس الشيوخ، قد عبرا عن وجهة نظر مماثلة.
XS
SM
MD
LG