Accessibility links

حزب الفضيلة: التخندق الطائفي هو سبب الإنسحاب من كتلة الإئتلاف


قال حزب الفضيلة إن إنسحابه من الائتلاف العراقي الموحد جاء ردا على التخندق الطائفي، وأكد أن جميع المرجعيات الدينية والقوى السياسية والمحللين والمفكرين يدركون أن الخلاف السياسي هو سبب عمليات العنف والقتل على الهوية، لأنه لا يوجد بالأصل خلاف إجتماعي بين مكونات الشعب العراقي، على حد تعبيره.

وأضاف الحزب في بيان خاص أن المتابعين للشأن السياسي يجدون الخلاف السياسي واضحاً بين الكتل السياسية في مجلس النواب خصوصاً التي تشكلت وإنتهجت النهج الطائفي، فإذا طرحت كتلة ما مشروع قرار له فائدة وطنية إعترضت كتلة أخرى على هذا المشروع ومن دون أسباب موضوعية وحتى ولو كان المشروع في مصلحة الشعب العراقي.

وأكد حزب الفضيلة أن رؤاه تختلف عن رؤى باقي قوى الائتلاف، مشدداً على أن هذا من حقها لأنه حق شرعي وحق وطني.

ولفت الى أنه عند خروج الفضيلة من الائتلاف لم يؤثر ذلك على المسيرة الائتلافية أو الشيعية عموماً، كما أن كتلة الائتلاف لم تبد علناً رغبتها في إجراء محادثات لإرجاع الفضيلة، ما يدل على أن الائتلاف لم يرى في إنسحاب الفضيلة تأثيراً سلبياً على وحدة الوجود الشيعي في مجلس النواب.
XS
SM
MD
LG